الإثنين, أغسطس 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلبنانشرطة تشيلي تعتقل برتغالي متورّط في انفجار مرفأ بيروت

شرطة تشيلي تعتقل برتغالي متورّط في انفجار مرفأ بيروت

اعتقلت الشرطة التشيلية، أمس الأربعاء، برتغالياً مطلوباً من الإنتربول الدولي، على خلفية انفجار مرفأ بيروت عام 2020، الذي أودى بحياة أكثر من مئتي شخص.

ووصل الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه إلى مدينة سانتياغو التشيلية على متن طائرة آتية من إسبانيا، قبل أن تتم إعادته على طائرة أخرى إلى مدريد، وفقاً لما نقلته وكالة “أسوشيتد برس” عن بيان الشرطة التشيلية.

وأوضح مسؤول في شرطة مطار سانتياغو أن الرجل مطلوب بزعم إدخاله مواد متفجرة إلى لبنان، مرتبطة بانفجار مرفأ بيروت، مشيراً إلى أنه تم منع الرجل من دخول تشيلي ووضعه لاحقاً على طائرة متجهة إلى إسبانيا بالتنسيق مع الإنتربول.

وأصدرت منظمة الشرطة الجنائية الدولية عقب انفجار مرفأ بيروت “نشرة حمراء” بحق ثلاثة أشخاص لهم صلة بمواد متفجرة تسببت بالانفجار، اثنين منهم روسيين والآخر برتغالي، وهم مالك وقبطان السفينة التي حملت نترات الأمونيوم، وكذلك تاجر نترات برتغالي زار مستودع المرفأ عام 2014، وفقاً لوكالة الأنباء اللبنانية.

ولم تكشف الوكالة عن أسماء الأشخاص الثلاثة، غير أن وسائل إعلام محلية تحدثت عن هوية القبطان السابق للسفينة ويدعى “بوريس بروكوشيف” ورجل الأعمال الروسي “إيغور “غريتشوشكين الذي اشترى السفينة عام 2012، مشيرةً إلى أن رجل الأعمال البرتغالي يدعى “خورخي مانويل ميرا نيتو موريرا”.

وأدى الانفجار في مرفأ بيروت يوم 4 آب/أغسطس 2020 إلى وفاة 214 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، عدا عن دمار واسع في العاصمة اللبنانية، حيث تسبب بذلك كميات كبيرة من نيترات الأمونيوم كانت مخزنة ضمن المرفأ.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة