الإثنين, مايو 16, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
More
    الرئيسيةكلام الناسذهبت لتغطية جريمة اقتحام فتعرضت لجريمة اغتيال.. إعلاميون ينعون الصحفية الفلسطينية شيرين...

    الاكثر تفعلا

    الأكثر قراءة

    ذهبت لتغطية جريمة اقتحام فتعرضت لجريمة اغتيال.. إعلاميون ينعون الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

    هاشتاغات

    بكلماتٍ مختلفة واسم موحد رثى الصحفيون العرب عبر صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة.

    حيث نشر الإعلامي اللبناني سامي كليب في صفحته على الفيسبوك “شيرين أبو عاقلة الإعلامية الاستثنائية الفائقة الشجاعة، الهادئة كبركان ضد المُحتل، المقتحمة خطوط النار، الطيبة المحبة كما عرفناها عن قرب، العروبية حتى النخاع استشهدت لأجل الحقيقة التي نام الضمير العالمي حيالها ولأجل مهنة شريفة مناضلة، رحمك الله وأزال هذا الكابوس عن صدر #فلسطيننا”.

    فيما شارك الإعلامي اللبناني فراس خليفة منشوراً عبر صفحته كتب فيه: “استشهدت شيرين أبو عاقلة، عينان واسعتان، وصوت رزين لا ينفعل حتى في أصعب اللحظات، قتلها الكلاب المتوحشون، لكنهم حولوها من إعلامية إلى رمز من رموز فلسطين، عيناها الكبيرتان ستجولان في قلوب الفلسطينيين وفي ذاكرتهم”.

    وغرد الإعلامي اللبناني ريكاردو كرم عبر حسابه على توتير قائلاً: “رصاصة إسرائيلية في أسفل الأذن في منطقة لا تغطيها الخوذة التي كانت ترتديها تُسقط المراسلة الفلسطينية اللامعة ‌شيرين أبو عاقلة وتُسكت صوتاً ناضل في سبيل الحق والعدل الحقيقة، لم تدرك شيرين أنّ حياتها ستكون قصيرة وأنّ الشر “لا يلقي سلاحه حتى يلفظ آخر أنفاسه؛ فهو لا يعرف الصلح والمهادنة أبداً”.

    بينما كتبت الإعلامية اللبنانية في قناة الميادين لانا مدور: “تجمعنا ميادين مقاومة الاحتلال… وهو حتماً الى زوال”.

    وغردت الصحفية الجزائرية في قناة الجزيرة وسيلة عولمي ‏”ذهبت لتغطية جريمة اقتحام فتعرضت لجريمة اغتيال والمجرم واحد ! إسرائيل”.

    ونشرت مديرة الأخبار في قناة الجديد مريم البسام في حسابها على توتير ” ‌‎#أنا_شيرين_أبو_عاقلة وهذه إسرائيل الكيان الذي يستهدفك وأنت ترتدي سترةً صحفية واقية، ويدخل إلى منزلك ويسويه بالأرض.. يستوطن ويهدم ويستهدف ‎#شيرين_جنين جريمة تطلب الحساب وإذا أخذت ‎#الجزيرة بحق دمائها هذه المرة تكون قد استهدفت العدو بسلاح فعال”.

    و كتب مدير جريدة الوطن السورية وضاح عبد ربو كتب عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك “كان هدفها ورسالتها ايصال صوت الفلسطينيين إلى كل عالم.. فكان الرد باغتيالها بدماء باردة، إلى جنات الخلد شيرين أبو عاقلة.. لقد أوصلتي الصوت وبجدارة وأنجزتي مهامك الصحفية بكل جرأة وموضوعية”.

    فيما كتب مدير إذاعة شام أف أم السورية سامر يوسف “كانت بمثابة كابوس على جيش الغدر في حياتها، وفي مماتها أيضاً، الرحمة لروح الشهيدة”.

    وغرد الإعلامي اللبناني جلال شهدا في قناة الجزيرة نشر تغريدة كتب فيها ‏”رأيتُ جسمكِ محمولاً على الزردِ وكان يرشح ألوانا… جسمي هناك فسدُّوا ساحة البلد.”

    وكتب الصحفي المصري تامر أبو عرب على صفحته في الفيسبوك “قوات الاحتلال المجرمة قتلت الزميلة #شيرين_أبو_عاقلة مراسلة الجزيرة برصاصة في الرأس أثناء عملها على أرض فلسطين يوم أسود جديد للصحافة حول العالم وجريمة جديدة تضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بلا حساب.”

    ونشرت مراسلة قناة الميادين زهراء فارس على صفحتها في الفيسبوك “‏لا شيء لهذا التاريخ ولا في هذا اليوم سوى أن يصبح الصحفي “خبراً عاجلاً” حيث يعمل! شيرين أبو عاقلة.. صوت فِلِسطين الذي كبرنا عليه.. وواحدة من الصحفيات اللواتي جعلت جيلاً كاملاً يحب هذه المهنة ويعمل بها.. وداعاً”.

    وكانت الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة قد قتلت صباح اليوم برصاصة في الرأس خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم جنين في الضفة الغربية.

    لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

    مدونات ذات صلة