الإثنين, أغسطس 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالمعلبات '' المنبعجة '' وخطرها على الصحة

المعلبات ” المنبعجة ” وخطرها على الصحة

يلجأ معظم المستهلكين في الزمن الحالي إلى استخدام الأطعمة المعلبة والجاهزة، كونها توفر الكثير من الوقت والمجهود في عملية الطبخ.

الاهتمام بالصلاحية

وتركز جميع النصائح التي تقدم للمستهلكين على ضرورة التدقيق بتاريخ انتهاء صلاحية المعلبات المعدنية في متاجر البقالة، إلا أن هناك نقطة أساسية اخرى يهملها الكثيرون وهي التأكد من أن العبوة لا تعاني من أي ” انبعاج حاد“.

خطر المعلبات “المنبعجة” على صحتك

تقول لينا ضرغام، وهي مدير عام مؤسسة المقاييس والمواصفات، في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية” إن الهدف الأول “للعبوات المعدنية”، هو حفظ المواد الغذائية بطريقة سليمة من أجل تأمين سلامتها طوال مدة صلاحيتها، ولذلك يجب تسليط الضوء على أهميّة سلامة هذه العبوات من أي ضرر.

خطورة انبعاج الغطاء

ولفتت ضرغام إلى أن العبوات قد تتعرّض خلال عملية الإنتاج والنقل إلى عدّة أنواع من الضرر.

وأشارت الى انه وفي حال وجد المستهلك أن هذه العبوات منتفخة، خصوصاً من الجهتين العليا والسفلى أو تعاني من “انبعاج كبير” في أماكن خطيرة كالغطاء، فإن هناك خطرا من تسرّب الهواء إلى داخل العبوة، مما يؤدي إلى تلف المادة الغذائية.

ما سبب انتفاخ العبوة

وأضافت ضرغام أن انتفاخ العبوة، يعود إلى أنّ عملية التعقيم التي كانت من المفترض أن تقتل البكتيريا الموجودة بالمادة الغذائية، لم تتمّ بالشكل المطلوب.

ما يؤدي إلى تكاثر في البكتيريا المسببة للتسمّم الذي قد ينتج عنه حالات وفاة.

وتابعت بالقول إنّ جميع الهيئات الدولية لسلامة الغذاء، تنصح بعدم شراء العبوات المتضررة، كون المستهلك لا يقوم بتحليل الضرر، الذي سبّبه هذا الاعوجاج في العبوة على المادة الغذائية المتواجدة داخلها، لذلك، فمن الأفضل أن يتمّ تفاديها وعدم شرائها.

الصدأ على العبوة

كما لفتت إلى ضرورة الانتباه إلى الصدأ الذي قد يتواجد على العبوات الغذائية.

والذي لا يمكن إزالته عن طريق المسح، ما يظهر ان هناك خللا قد يسمح بدخول الهواء والبكتيريا ويؤدي بالتالي الى ضرر المادة الغذائية.

التمييز بين انبعاجين

بدورهم لفت خبراء، الى ضرورة أن يميّز مستهلكو الأطعمة المعلبة بعبوات معدنية، بين “الانبعاج الحاد” الذي يؤدي إلى تسرّب للهواء، وبالتالي نمو عدد كبير من الجراثيم والبكتيريا التي تضرّ بالمستهلك، وبين “الانبعاج السطحي” الذي يعني أن الطعام آمنا للأكل.

وأشاروا إلى ان أنواع الجراثيم متعددة، وتختلف تبعا لأنواع البضاعة ومدى صلاحيتها وشروط تخزينها ونقلها، حيث ان إهمال أي عنصر من العوامل المذكورة، يلعب دوراً هاماً في ان تُصبح العبوة عرضة “للتنفيس” وبالتالي دخول الجراثيم والبكتيريا إليها.

دور عملية التعليب

وبحسب رأي الخبراء فإن طريقة “التعليب” خلال عملية الإنتاج، تلعب دورا أساسيا في حماية صحة المستهلكين.

ولفتوا الى ان بعض الشركات تستخدم العلب المعدنية التي تحتوي على طبقات مزدوجة أو ما يعرف أيضا باسم “العلب الصحية” وهي تكون محكمة الإغلاق بهدف إبعاد البكتيريا عن محتوياتها.

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

 

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة