الخميس, أغسطس 18, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباراستقالة ثالثة تسبق "مواجهة برلمانية ساخنة" تنتظر جونسون

استقالة ثالثة تسبق “مواجهة برلمانية ساخنة” تنتظر جونسون

انضم وزير الطفولة ويل كوينس الى سلسلة المستقيلين بعد وزيري الصحة والخزانة احتجاجاً على سلسلة أزمات وفضائح تواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

استقالات متلاحقة

وأعلن وزير الصحة والمال ساجد جاويد وريشي سوناك بفارق دقائق معدودة استقالتيهما مساء الثلاثاء بعدما “سئما من سلسلة فضائح تهز الحكومة منذ شهر”.

وسيجلس الوزيران إلى جانب نواب محافظين آخرين في جلسة المساءلة الأسبوعية التي يخضع لها رئيس الحكومة ويتوقع أن تكون أكثر سخونة من المعتاد.

وسيواجه بوريس جونسون بعد ذلك رؤساء اللجان الرئيسية في مجلس العموم وبعضهم من أشد منتقديه في حزب المحافظين.

وأتت الاستقالات الثلاثة الصادمة بعدما قدم رئيس الوزراء اعتذارات جديدة على فضيحة إضافية.

مقراً بارتكابه “خطأ” بتعيينه في شباط/فبراير الماضي في حكومته كريس بينشر في منصب مساعد المسؤول عن الانضباط البرلماني للنواب المحافظين.

وقد استقال هذا الأخير الأسبوع الماضي بعدما اتهم بالتحرش برجلين.

والثلاثاء أقرت رئاسة الحكومة بأن رئيس الوزراء تبلّغ في 2019 باتهامات سابقة حيال بينشر لكنه “نسيها” عندما عينه. وكانت تؤكد عكس ذلك من قبل.

سوناك والغلاء

وأتت استقالة ريشي سوناك 42 عاماً في خضم أزمة غلاء معيشة في المملكة المتحدة.

وكتب سوناك في رسالة الاستقالة التي رفعها إلى جونسون “يتوقع الرأي العام عن حق أن تقاد الحكومة على نحو صحيح وكفؤ وجدي”.

وأضاف:” أدرك أن هذا قد يكون آخر منصب وزاري أتولاه، لكنني أعتقد أن هذه المعايير تستحق النضال من أجلها ولهذا السبب أستقيل”.

جاويد والثقة

أما جاويد البالغ 52 عاماً والذي تولى وزارة المال قبل سوناك، فرأى أن من حق البريطانيين أن يتوقعوا “النزاهة من حكومتنا”.

وتابع يقول إن التصويت على الثقة في حق جونسون في حزيران/يونيو كان ينبغي أن يشكل فرصة لإبداء “تواضع” وإظهار “توجه جديد”.

لكنه أضاف “يؤسفني القول إنه من الواضح بالنسبة إلي أنّ الوضع لن يتغيّر تحت قيادتكم ومن ثم فقدت الثقة بكم” في إشارة إلى جونسون.

“البديل السريع”

وسارع بوريس جونسون إلى استبدال الوزيرين المستقيلين معيناً وزير التربية نديم زهاوي في وزارة المال وستيف باركلي في وزارة الصحة فيما كان مسؤولاً عن تنسيق الشؤون الحكومية.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان إن الملكة إليزابيث الثانية وافقت على تعيين الزهاوي في هذا المنصب.

والزهاوي وُلد في العراق لعائلة كردية هاجرت إلى بريطانيا حين كان طفلاً وقد أصبح لاحقاً صاحب مهنة تجارية مربحة.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة