الأحد, أغسطس 14, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوريامجلس الأمن يصل "حد المواجهة" حول تفويض المساعدات الإنسانية إلى سوريا

مجلس الأمن يصل “حد المواجهة” حول تفويض المساعدات الإنسانية إلى سوريا

وصل أعضاء مجلس الأمن الدولي “حد المواجهة”، اليوم الجمعة، بشأن ما إذا كان سيسمح بتمديد تفويض المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، وفقا لما ذكرته وكالة “رويترز”.

مشروع قرار ومقترح

ولم تستطع المشاورات المغلقة، التي عُقدت أمس الخميس، من تضييق الخلاف بين مشروع قرار قدمته إيرلندا والنرويج، ينص على تمديد تسليم المساعدات عبر الحدود لمدة 12 شهراً، ومقترح روسي يدعو إلى التمديد لستة أشهر فقط.

وسيعقد مجلس الأمن جلسة صباح اليوم الجمعة، لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت الجلسة لمزيد من المشاورات أو التصويت.

وعقب الجلسة المغلقة، قال نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، ديميتري بوليانسكي، إن روسيا تريد فقط تجديد تفويض المساعدات عبر الحدود لمدة 6 أشهر، وستطلب بعد ذلك تبني قرار جديد لتمديدها لمدة ستة أشهر أخرى.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن “هناك اتفاقاً بنسبة 99 % على القرار”، لكنه أشار أن بلاده “تصر على قرار جديد بعد ستة أشهر”.

“أسوأ وقت ممكن”

من جانبها، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفلد إن “ستة أشهر تنتهي في كانون الثاني، أي في منتصف الشتاء”، مشيرة إلى أن ذلك “هو أسوأ وقت ممكن”.

وأوضحت “رويترز” أن أيرلندا والنروج عممتا، في وقت متأخر أمس الخميس، نص قرار يتضمن “حلاً وسطاً”، لتمديد تفويض المساعدات عبر الحدود لمدة عام.

ويطلب القرار من المجلس تبني قرار جديد إذا كان التفويض سينتهي بعد ستة أشهر.

وفي المؤتمر الصحفي، أكدت سفيرة أيرلندا لدى الأمم المتحدة، جيرالدين بيرن ناسون، أنها “ستواصل العمل طوال الليل، وآمل أن نعود في الصباح مع الحل”.

وأضافت السفيرة الإيرلندية أنه “نعمل على إيجاد أساس للإجماع، لا أحد يريد الانقسام حول قضية بهذه الأهمية، لكن لدينا المزيد من العمل للقيام به، ونأمل أن نعود في الصباح بالحل”.

تعديلات روسية

وفي وقت سابق، كشفت مصادر دبلوماسية أن “موسكو تطالب بمزيد من التعديلات على المقترح الأيرلندي النرويجي، حيث تطالب موسكو بزيادة نسبة المساعدات عبر خطوط التماس في سوريا”.

وسيتم التصويت على مشروع القرار المقدم من أيرلندا والنروج أولاً، لكن في حال لم يحصل على تسعة أصوات، أو رفضته روسيا، فسيتم طرح القرار الروسي مع التمديد لستة أشهر للتصويت.

ويتضمن المقترح الروسي زيادة الجهود لضمان تسليم المساعدات الإنسانية “الكاملة والآمنة ودون عوائق” عبر خطوط التماس داخل سوريا، وفقاً لمسودة روسية حصلت عليها وكالة “أسوشيتد برس”.

كما يأذن المقترح الروسي بإنشاء “مجموعة عمل خاصة” تضم أعضاء المجلس المعنيين والجهات المانحة الرئيسية والأطراف الإقليمية المهتمة وممثلي الوكالات الإنسانية الدولية “من أجل مراجعة ومتابعة تنفيذ هذا القرار بانتظام”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة