الجمعة, أغسطس 19, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةثقافة وفنفنريكي مارتن مهدّد بالسّجن 50 عاماً.. اتهامات بزنا المحارم

ريكي مارتن مهدّد بالسّجن 50 عاماً.. اتهامات بزنا المحارم

كشفت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية في تقرير صادم، أن المغني العالمي ريكي مارتن مهدد بالسجن لنحو 50 عاماً، بسبب اتهامات بزنا المحارم.

 

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن موقع “إل فوسيرو” أن ابن شقيقة النجم ريكي مارتن، غير الشقيقة، رفع ضده قضية يتهمه فيها بضربه على إثر إنهاء علاقتهما العاطفية مؤخراً.

 

وفي التفاصيل، أنهى ينيس يادييل سانشيز (21 عاماً) علاقته العاطفية بخاله بعد سبعة أشهر.

ولكن ريكي مارتن لم يتقبل الأمر وظل يحاول التواصل معه ويتسكع خارج منزله.

وأكد سانشيز أنه تعرض لإيذاء جسدي ونفسي أثناء العلاقة بخاله. كما كشف أن المغني الشهير يستهلك كميات كبيرة من الكحول والمخدرات.

 

وكان مارتن قد نفى كل الاتهامات التي وجهت إليه وذلك قبل الكشف عن هوية مقدم الالتماس.

وتوجه نحو حسابه في تطبيق “تويتر” ليؤكد أن المزاعم “كاذبة تماماً” وأوضح أنه سيواجهها “بالمسؤولية التي تميزه”.

 

كما نفى فريق ريكي المزاعم السابقة، وقال ممثلوه: “إن المزاعم ضد ريكي مارتن، والتي أدت إلى إصدار أمر تقييدي، كاذبة وملفقة تماماً. نحن على ثقة تامة بأن الحقيقة ستظهر وستتم تبرئة المغني”.

 

ومن المرجح أن تقام المحاكمة في 21 تموز (يوليو) الجاري. وقد يواجه المغني الشهير عقوبة تصل إلى 50 عاماً في السجن.

وذلك لأن القانون في بورتوريكو لا يتهاون مع ادعاءات زنا المحارم، إذا تم تأكيد العلاقة الرومانسية المزعومة بين مارتن وسانشيز.

 

يشار إلى أن ريكي مارتن متزوج من الرسام السويدي خوان يوسف منذ عام 2017، ولديهما أربعة أطفال.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة