الإثنين, أغسطس 15, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةسياسةبعد قصفها منتجعاً سياحياً في كردستان.. العراق يشتكي تركيا لمجلس الأمن

بعد قصفها منتجعاً سياحياً في كردستان.. العراق يشتكي تركيا لمجلس الأمن

تقدّم العراق بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، بشأن الاعتداءات التركية، بعد قصف المدفعية التركية لمنتجع سياحي في إقليم كردستان العراق.

إجراءات عراقية

واتخذت السلطات العراقية سلسلة من الإجراءات، لوقف تكرار هذه الاعتداءات، وفقاً لقناة “العراقية الإخبارية”.

وفي السياق، أنزل متظاهرون عراقيون في النجف العلم عن مقر منح التأشيرة التركية، احتجاجاً على القصف التركي في محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وأكدت الحكومة العراقية في إدانتها، أنها ستتخذ أعلى مستويات الرد الدبلوماسي، مشددةً على أن هذه المواقف تمثل انتهاكاً صارخاً لسيادة العراق.

واعتبرت الخارجية العراقية أن القصف التركي الأخير يمثل تهديداً واضحاً للآمنين من المدنيين، الذين قُتل عدد منهم وجرح آخرون جراء هذا الفعل.

قصف تركي

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في وقت سابق من اليوم، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين، جراء قصف تركي مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.

العملية التركية

وفي 18 نيسان/أبريل الماضي، أطلقت تركيا عملية “المخلب ـ القفل​​​​​​” ضد معاقل “حزب العمال الكردستاني” في مناطق (متينا والزاب وأفشين ـ باسيان) شمالي العراق.​​​​

وفي 15 حزيران/يونيو الماضي الماضي أطلقت تركيا عملية “مخلب النمر“، ضد عناصر التنظيم في منطقة حفتانين.

غزو كردستان!

واتهم السياسي الكردي “محمد أمين بنجوني” في وقت سابق، تركيا بالاستعداد لاجتياح مدينتي الموصل وكركوك العراقيتين، خلال عملية شاملة من المتوقع أن تبدأ في عام 2023.

وأوضح “بنجوني” أن العملية العسكرية التي تشنها تركيا مؤخراً في الشمال العراقي هي تحضير للعملية الشاملة (المحتملة) التي أعلن عنها الرئيس التركي لغزو كردستان.

وتشن تركيا عملية عسكرية الشمال العراقي بذريعة محاربة عناصر حزب “العمال” الكردستاني، حيث نددت الحكومة العراقية بتلك العملية مؤكدةً أنها تهدد أمن وسياسة البلاد.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة