الجمعة, أغسطس 12, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباربعد الهجوم التركي: العراق يتعهّد بحماية المواطنين وسيادة البلاد

بعد الهجوم التركي: العراق يتعهّد بحماية المواطنين وسيادة البلاد

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن الحكومة “ستتخذ كافة الإجراءات التي كفلتها المواثيق الدولية لحماية المواطنين وسيادة العراق”، وذلك بعد الهجوم الذي اتهمت تركيا بشنه في دهوك قبل أيام وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

إدانة إيرانية

وذكر بيان لوزارة الخارجية، نشرته وكالة الأنباء العراقية “واع”، السبت، أن وزير الخارجية فؤاد حسين، تلقى اتصالاً هاتفيا من وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، “أعرب فيه عن إدانته واستنكاره لقصف أحد المنتجعات السياحية في مدينة زاخو في محافظة دهوك”.
وعبّر وزير الخارجية الإيراني عن “تعاطفه مع أسر الضحايا وحكومة وشعب العراق”.
كما شدد على “أهمية استقرار أمن العراق”، وأكد أن إيران “على استعداد لتقديم أي مساعدة إلى شعب وحكومة العراق”.
مواقف أكثر حزماً
وفي الوقت الذي توعدت فيه الحكومة العراقية تركيا بإجراءات دبلوماسية بعد قصف على مدينة دهوك في إقليم كردستان العراق، تصاعدت دعوات شعبية في بغداد ومدن أخرى، لاتخاذ مواقف أكثر حزماً ضد أنقرة.
في حين طالب ناشطون على وسائل التواصل بمقاطعة البضائع التركية رداً على القصف الذي أدى، الأربعاء، إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة 23 آخرين.

نفي تركي

وتنفي تركيا علاقتها بالقصف، فيما قالت وزارة الخارجية العراقية إن “جميع المؤشرات تؤكد مسؤولية أنقرة عن الاعتداء”.
وسلمت الخارجية العراقية، الخميس، “السفير التركي في بغداد مذكرة احتجاج شديدة اللهجة”، تضمنت “إدانة الحكومة العراقية لهذه الجريمة”.
كما اعتبرت أنها تمثل “قمة لاعتداءاتها المستمرة على سيادة العراق وحرمة أراضيه”.
وتنفي أنقرة مسؤوليتها عن الهجوم متهمة مقاتلي حزب العمال الكردستاني “بي كي كي” بتنفيذه.
في المقابل نفى حزب العمال الادعاءات التركية، وقال إن قواته ليست “موجودة في المنطقة التي وقعت فيها المجزرة”.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة