الجمعة, أغسطس 19, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلبنانبعد فضيحة التحرش.. "العفو الدولية" تدين مضايقة النائبات اللبنانيات في البرلمان

بعد فضيحة التحرش.. “العفو الدولية” تدين مضايقة النائبات اللبنانيات في البرلمان

دانت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، المضايقات التي تعرضت لها النائبات في مجلس النواب اللبناني، من قبل نظرائهن الرجال ومن رئيس المجلس.

وقالت المنظمة في بيان عبر “تويتر”: “من المعيب أن تتعرض النائبات في مجلس النواب اللبناني للمضايقة من نظرائهن الرجال ومن رئيس المجلس نفسه، لمجرد كونهن نساءً في برلمان يطغى عليه الرجال”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

وشددت المنظمة على أنه يجب على النواب اللبنانيون، وتحديداً رئيس المجلس نبيه بري، تحمل المسؤولية لإنهاء هذا التطاول على النساء والكف عن تشجيع بيئة معادية للمرأة.

تطبيق قانون التحرش

وأكدت المنظمة على أنه ينبغي أن يحترم مجلس النواب اللبناني حقوق الإنسان، داعيةً لتطبيق قانون تجريم التحرش الصادر في عام 2020.

تحرش داخل البرلمان

وكشفت النائبة اللبنانية سينتيا زرازير، أمس الثلاثاء، عن تعرضها للتحرش من بعض نواب السلطة الذين تتفوق ذكوريتهم على رجوليتهم، بحسب تعبيرها.

وأشارت زرازير إلى تسلمها مكتب “قذر” وجدت فيه مجلات “البلاي بوي” والواقيات الذكرية المستخدمة فيه، وذلك في أرضه وجواريره.

موقف المجلس

من جانبها، نفت الأمانة العامة لمجلس النواب اللبناني ما أوردته النائبة زرازير من اتهامات لأعضاء المجلس.

وأكدت أمانة المحلس أنها في أدائها وأداء موظفيها الإداري والقانوني والأخلاقي والمسلكي، ليس في قاموسهم التمييز بين أي من السادة النواب، بحسب تعبيرها.

إقرأ أيضا: رغم المطالبات بعدم انتخابه.. برّي رئيساً للبرلمان اللبناني للمرة السابعة في تاريخه

 

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة