الثلاثاء, أغسطس 16, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوريابعد عشرة أعوام على إنشائه.. الأرقام تكشف واقع الحياة في مخيم "الزعتري"...

بعد عشرة أعوام على إنشائه.. الأرقام تكشف واقع الحياة في مخيم “الزعتري” بالأردن

أكد المتحدث باسم المفوضية الأممية للاجئين في الأردن مشعل الفايز، أن مخيّم “الزعتري” سيبقى حلا مؤقتا” للاجئين بالرغم من مرور 10 أعوام على تأسيسه.

تعداد سكاني هائل

وكشف الفايز أنه يسكن في المخيم نحو 81 ألف لاجئ حالياً، ويتلقون جميع الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وغيرها.

وأكد الفايز أنهم يحصلون على مساعدات تقدمها المفوضية وشركاؤها، وفقاً لموقع “المملكة”.

تحسين مستوى الخدمات

وأوضح الفايز أن المفوضية استمرت بالتعاون مع السلطات المحلية والشركاء، بالبحث عن سبل تحسين مستوى الخدمات لتوفير الاحتياجات الأساسية للاجئين.

بالإضافة الى محاولة تمكينهم من الاعتماد على أنفسهم من خلال فرص العمل.

تصنيف المخيم

ويعتبر المخيم الرقم 1 ضمن قائمة أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في العالم من حيث عدد السكان.

كما يعد خامس أكبر مخيمات اللاجئين في العالم من حيث عدد السكان، وتبلغ مساحته 5.3 كيلو متر مربع.

ويحتوي المخيم على 8 منشآت تقدم الرعاية الصحية.

كما يوجد ضمنه 12 قطاعاً، ويصل عدد المدارس فيه إلى 32 مدرسة، كما أنشئت الـ “يونيسف” فيه أكثر من 90 فصلاً دراسياً.

ويبعد المخيم عن الحدود السورية 15 كيلومتراً.

ويتلقى فيه السكان 32 دولاراً أمريكياً بشكل شهري، كما أنه سجل أعلى نسبة في عدد السكان في نيسان/أبريل 2013، حيث وصل إلى 202993 شخصاً.

ووُلد في المخيم أكثر من 20 ألفاً منذ افتتاحه في 2012، ويوفر برنامج الأغذية العالمي وجبات صحية لقرابة 20 ألف طفل يرتادون المدارس الرسمية.

واستقبل المخيم منذ افتتاحه عام 2012، عشرات الآلاف من الفارين من الحرب في سوريا.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة