الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباروسائل إعلام تركية تلمّح إلى اتصال هاتفي قريب بين أردوغان والأسد والكرملين...

وسائل إعلام تركية تلمّح إلى اتصال هاتفي قريب بين أردوغان والأسد والكرملين يعلّق: قضايا ثنائية

علّق المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على خطط عقد المحادثة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السوري بشار الأسد، بأنها قضايا ثنائية بين دمشق وأنقرة.

وقال بيسكوف: “تمت مناقشة الشؤون السورية من قبل قادة روسيا وتركيا، والباقي قضايا ثنائية بين دمشق وأنقرة”.

وكانت وسائل إعلام تركية، قد كشفت اليوم الثلاثاء، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره السوري بشار الأسد، ربما يجريان اتصالاً هاتفياً، خلال الفترة المقبلة. باقتراح من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونشرت صحيفة “تركيا” تقريراً، استندت من خلاله إلى مصادر خاصة بها، أن أردوغان، الذي زار سوتشي الروسية مؤخراً تبادل وجهات النظر حول سوريا مع الرئيس بوتين.

وبينت أن الرئيس الروسي اقترح أن يلتقي الأسد وأردوغان، من أجل حل مشكلة الإرهاب في سوريا.

لكن أنقرة أوضحت أن الأمر ما زالا مبكراً جداً على عقد لقاء بين الرئيسين؛ لكن يمكن إجراء مكالمة هاتفية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

وأوضحت الصحيفة أيضاً أن هناك اتصالات دبلوماسية من بلد خليجي وآخر أفريقي، مع سوريا وتركيا. من أجل ترتيب لقاء بين الأسد وأردوغان.

وكان بوتين وأردوغان أكدا، خلال قمتهما الثنائية في سوتشي، دعمهما الحفاظ على وحدة سوريا.

وأعلن أردوغان، في وقت سابق، أن بلاده تعتزم شن عملية عسكرية داخل الأراضي السورية لمكافحة “الإرهاب”. وإنشاء ما وصفها بـ “المنطقة الآمنة”.

وأشار إلى أنه سيتم اتخاذ قرار بهذا الشأن قريباً.

واحتجت سوريا، في رسالة بعثتها وزارة الخارجية إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن، على نية تركيا شن عملية عسكرية داخل أراضيها.

وكان الرئيسان بوتين وأردوغان توصلا، في 17 من أيلول/سبتمبر 2018، خلال قمة عقدت في سوتشي، إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب شمالي سوريا. بعمق 15-20 كيلومتراً؛ مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي “جبهة النصرة.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة