الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةصحةمرض جلدي غريب يثير الذعر بولاية الجلفة الجزائرية

مرض جلدي غريب يثير الذعر بولاية الجلفة الجزائرية

يعيش سكان بلدية “مسعد” بولاية الجلفة حالة من الهلع بسبب ظهور مرض غريب خاصة بعد توافد عدد من المواطنين خاصة الأطفال.

 

من حي النواورة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بمسعد خلال اليومين الأخيرين.

 

من أجل إجراء الفحوصات الطبية بعد إصابتهم بحكة شديدة واحمرار جلدي في مناطق مختلفة من الجسم.

 

والذي تصاحبه بعض الأعراض الأخرى منها الارتفاع الكبير في درجة حرارة الجسم والتي تتعدى 40 درجة.

 

صحيفة” الشروق” الجزائرية قالت إن مصادر موثوقة كشفت لها عن انتشار مخيف لمرض جلدي قد يكون معديا.

 

يظهر على شكل احمرار كامل الجسم خاصة على مستوى الأيدي والأرجل.

 

المواطنين الذين التقتهم الصحيفة طالبوا بضرورة تدخل المصالح الصحية المختصة وإجراء تحقيقات شاملة من أجل تحديد الأسباب الحقيقية.

 

التي أدت إلى ظهور هذا المرض الجلدي وانتشاره بهذه السرعة والذي أصبح يشكل هاجسا حقيقيا لدى سكان المنطقة.

 

ما يزيد مخاوف المواطنين أن عددا من المصابين بهذا المرض من فئة الأطفال منهم من يزاولون دراستهم في كتاتيب تحفيظ القرآن الكريم.

 

الشيء الذي قد يتسبب في انتقال العدوى إذا كان هذا المرض معديا ما لم تتخذ المصالح الصحية الإجراءات الوقائية اللازمة ومنع هذا المرض الجلدي من الانتشار.

 

بعض المصادر رجحت أن يكون سبب انتشار هذا المرض الجلدي يعود إلى الحالة المزرية.

 

التي يعرفها الوادي الذي يعبر المنطقة وأصبحت مياه الصرف الصحي تملأه خلال الفترة الأخيرة.

 

المصادر أضافت ان سكان المنطقة طالبوا بضرورة تدخل السلطات المحلية من أجل إيجاد حلول جدية وسريعة لحالة الوادي.

 

التي أصبحت تشكل خطرا على صحتهم وصحة أولادهم نتيجة الانتشار الواسع للحشرات الضارة.

 

لكن من دون جدوى ما عدى تنقل رئيس المجلس البلدي وأعضائه إلى الوادي.

 

من دون وضع أي حل وقد طالب سكان مسعد بضرورة التدخل العاجل للمصالح المختصة من أجل الحد من انتشار المرض.

 

المدير العام للوقاية وترقية الصحة “جمال فورار” أكيد في وقت سابق عدم تسجيل أي حالة اصابة بجدري القردة في الجزائر.

 

وقال إن هناك خبراء في الجزائر ولجان تقوم بدراسة الوضعية الوبائية وحالات الاصابة بجدري القردة المنتشرة عبر العالم وهذا من أجل معرفة ما إذا كان هناك خطر محتمل على الجزائر.

 

اختصاصي الأمراض المعدية “إلياس أخموك” حذر من أن الجزائر ليست في منأى عن انتشار حالات جدري القرود.

 

بعد تسجيل العشرات منها في عدّة دول من العالم وقال مع ظهور هذه الأمراض المعدية من الضروري تشكيل خلايا للمراقبة.

 

في جميع أنحاء البلاد مؤكدا أنّ الوقاية هي السلاح الأول ضد الأوبئة بما في ذلك جدري القرود الذي أصبح يهدّد العالم.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة