الأحد, أكتوبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةصحةإيلون ماسك يعلن عن تقنية جديدة تحارب السمنة من خلال شريحة

إيلون ماسك يعلن عن تقنية جديدة تحارب السمنة من خلال شريحة

قام باحثون بتطوير شريحة تستهدف مناطق محددة بالدماغ هي المسؤولة عن الشهية.

 

وأعلن الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، أن شركته “نيورالينك” Neuralink تمكنت من علاج السمنة المرضية وطنين الأذن، في غضون 5 سنوات من الآن.

 

وقال ماسك، إن شريحة الدماغ يمكن أن تسمح للكمبيوتر بالاتصال المباشر بالدماغ وحتى تحفيز نشاطه.

 

وعلى الرغم من أن الفكرة قد تبدو بعيدة المنال، إلا أن الخبراء يقولون “إن العلاج يمكن أن يكون مجديا”.

 

تستهدف المنطقة المسؤولة عن الشهية

وأشار الخبراء إلى أن قدرة الشريحة على استهداف مناطق معينة من الدماغ يمكن استخدامها للتحكم في منطقة ما تحت المهاد، المسؤولة عن الشهية.

ويمكن أن يساعد اختراع الشركة أيضا الأشخاص الذين يعانون من إصابات في الدماغ.

وقدم ماسك الاقتراح في مقابلة مع TED في 14 نيسان/أبريل.

 

وخلالها أضاف “السمنة المرضية” إلى قائمة الأمراض التي يعتقد أن الشريحة يمكن أن تساعد في علاجها.

بما في ذلك مرض باركنسون ومرض ألزهايمر وربما التوحد، فضلا عن خلق “تعايش” بين البشر والذكاء الاصطناعي.

رسائل مفجعة

وقال ماسك في المقابلة: “الرسائل الإلكترونية التي تصلنا إلى الشريحة مفجعة”.

 

وشرح قائلاً ” أعني، سيرسلون لنا قصصا مأساوية فقط. عندما يكون شخص ما في مقتبل العمر وتعرض لحادث على دراجة نارية.

 

وشخص يبلغ من العمر 25 عاما لا يمكنه حتى إطعام نفسه. هذا شيء يمكننا إصلاحه”.

وما تزال شرائح الدماغ من ” نيورالينك” في مرحلة التطوير من إنتاجها ولم تبدأ التجارب البشرية بعد.

 

على الرغم من أن الشركة أجرت بالفعل تجارب على القرود.

خلال خمس سنوات

ووفقاً لماسك، يمكن أن تكون التكنولوجيا متاحة في أقرب وقت مما تبدو عليه، لكن قد يستغرق الأمر أقل من خمس سنوات.

وكتب عبر حسابه على “تويتر” : “الإصدار الحالي من الشريحة عبارة عن أجهزة قراءة كتابة عصبية شبه معممة تحتوي على نحو 1000 قطب كهربائي وربما يحتاج طنين الأذن إلى أكثر من 1000″.

وعلى الرغم من أن الحصول على غرسة دماغية لتنحيف محيط الخصر قد يبدو دراماتيكيا بعض الشيء.

إلا أن الإجراء قد يكون في الواقع أقل تدخلا من الإجراءات الطبية الحالية.

والشريحة الدقيقة المزروعة في الجمجمة بأقطاب كهربائية تدخل الدماغ لن تكون مؤلمة مثل الطرق المستخدمة في الوقت الحالي، مثل التغيير الجسدي للجهاز الهضمي.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة