الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالبرلمان الليبي ينتقد إحاطة وليامز بمجلس الأمن: "أغفلت مجهود الصادقين"

البرلمان الليبي ينتقد إحاطة وليامز بمجلس الأمن: “أغفلت مجهود الصادقين”

أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي يوسف العقوري في تصريحه عن “أسفه من تصريحات ستيفاني وليامز التي عممت أحكامها على الطبقة السياسية في ليبيا، وأغفلت مجهودات البعض الصادقة للتوصل إلى تسوية تعيد الاستقرار للبلاد”.

واعتبر البرلماني الليبي يوسف العقوري أن “ما صدر عن وليامز يفتقر للموضوعية وعدم تفهم الظروف الصعبة التي يعمل فيها السياسيون الليبيون وحملات الكراهية ضدهم “.

كما أضاف العقوري أنه ” كان يجب على ستيفاني الحديث بصراحة للشعب الليبي عن عمل البعثة التي
ارتكبت خطأ كارثياً، ولم تتابع بجدية الاتهامات برشوة أعضاء من لجنة الحوار الوطني”.

في إشارة إلى تسريبات عن رشاوى لأعضاء بملتقى الحوار الذي سيرته البعثة الأممية في جنيف.

وأوضح العقوري أن ستيفاني ” لم تتحدث عن أداء حكومة الوحدة الوطنية الذي كان لها فرصة كبيرة
للنجاح في ملفات مهمة مثل توحيد المؤسسات الحكومية المنقسمة والإصلاح الاقتصادي والمصالحة والتحول للامركزية”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

كما أوضح رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي يوسف العقوري أن “ستيفاني لم تكن حريصة
في إحاطتها لمجلس الأمن على توضيح حقيقة العمل على ملفات مهمة لاستقرار البلاد مثل توحيد
المؤسسات السيادية المصالحة والتحول للامركزية”.

ستيفاني وليامز بحسب العقوري وخلال إحاطتها لمجلس الأمن، “لم تكن قريبة من الجميع ولم تحرص على احترام الديمقراطية الناشئة في ليبيا”.

وفي 31 تموز/ يوليو الماضي انتهت المدة القانونية للمستشارة الأممية للشأن الليبي، الأمريكية ستيفاني
وليامز، التي عملت قبل تكليفها بذلك المنصب في كانون الأول/ ديسمبر 2021 في مهام أممية أخرى
في ليبيا بينها مبعوثة أممية بالإنابة وقد سيرت العديد من الحوارات بين الأطراف الليبية.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة