الأحد, أكتوبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياالميليشيات التابعة لتركيا تتاجر بمنازل وأراضي المهجرين في الشمال السوري

الميليشيات التابعة لتركيا تتاجر بمنازل وأراضي المهجرين في الشمال السوري

كشفت مصادر إعلامية بأن الفصائل المسلحة التابعة لتركيا شمال سوريا، أقدمت على قطع مئات أشجار الزيتون والرمان، بغية بيعها كحطب للتدفئة.

وأوضحت المصادر أن الفصائل قطعت حوالي 300 شجرة زيتون في قرية ميدان أكبس.

كما قطعت 1500 شجرة رمان عائدة ملكيتها إلى مواطن من أهالي ريف عفرين شمال غربي حلب، وفقاً لما نقلته قناة “العربية” عما يسمى بالمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضافت المصادر أن عناصر آخرين من الميليشيات باعوا منزلاً بحي الأشرفية بمبلغ 700 دولار أميركي.

إضافة لمحل تجاري بمبلغ 3 آلاف دولار أميركي، عائدة ملكيتهما إلى مواطنين مهجرين.

وكشفت المصادر أن فصيل ما يسمى بـ “فرقة الحمزة” المسيطر على قرية معراته بريف عفرين، فرض إتاوات على الأهالي القاطنين في القرية المخولين بإدارة أملاك أقاربهم المهجرين.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

وتوزعت الإتاوات وفقاً للمصادر على الشكل التالي: 25% من قيمة موسم الزيتون لأصحاب الوكالات خارج سوريا.

بالإضافة الى 50% من قيمة موسم الزيتون لأصحاب الوكالات المتواجدين في مناطق سيطرة الدولة السورية ومناطق الإدارة الذاتية.

كما فرضت 15% على أصحاب معاصر الزيتون من قيمة الموسم.

وأفادت المصادر أن المجالس المحلية المشكلة من قبل تركيا، تفرض أيضاً إتاوات سنوية على أصحاب الوكالات، ما قيمته 15%من موسم الزيتون و15%على أصحاب المعاصر.

وتسيطر الجماعات المسلحة التابعة لتركيا على مناطق في شمال سوريا، تشمل قرى وبلدات في ريفي حلب وإدلب.

كما عملت تلك الجماعات على فرض أنظمة ضريبة على السكان المحليين، وذلك بدعم وإشراف من القيادات التركية المتواجدة في تلك المناطق.

 

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة