الإثنين, أكتوبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارعملية فلسطينية جديدة بالقدس: ثلاث وجهات لمنفّذ واحد سلّم نفسه

عملية فلسطينية جديدة بالقدس: ثلاث وجهات لمنفّذ واحد سلّم نفسه

أعلنت وسائل إعلام “إسرائيلية”، اليوم الأحد، أنّ منفّذ عملية القدس، أمير صيداوي، وصل إلى حاجز موريا للشرطة بسيارة أجرة (تاكسي)، حيث سلم نفسه تاركاً مسدساً وسكيناً في السيارة.

وأضاف الإعلام “الإسرائيلي” بأن صيداوي ( 26 عاماً)، وهو من سكان القدس الشرقية، نفّذ العملية التي استهدفت حافلة تقل عدداً من المستوطنين في القدس.

كذلك تم توقيف سائق التاكسي الذي أوصل صيداوي إلى مركز الشرطة “الإسرائيلي”، للاستيضاح منه، وأنه بحسب قوله فإنه نقل أمير “من قرب مستشفى شعري تسيدك” الإسرائيلي.

وكان الإعلام “الإسرائيلي” لفت إلى إنّ منفّذ علمية القدس سلم نفسه بعد ست ساعات على تنفيذها، وأنّه “نقل للتحقيق معه”.

ثلاث وجهات

هذا وكشفت “القناة الـ 12” “الإسرائيلية”، تفاصيل عملية إطلاق النار.

وأوضحت أنّ “منفّذ عملية القدس استهدف ثلاث وجهات خلال العملية التي قام بها في شارع معاليه هشالوم في القدس”.

وأضافت “القناة الـ 12” أنّ “المنفّذ أطلق في البداية النار نحو ركاب حافلة تقل مستوطنين، ثم سيارة كانت تسير بجانبها، ثم مارّة كانوا يسيرون في الشارع”.

وفي السياق، أعلنت “نجمة داوود الحمراء” أنّ “حصيلة العملية بلغت عشر إصابات منهم اثنين في حالة خطرة، وخمسة في حالة متوسطة وخفيفة” في حصيلة غير نهائية.

البحث عن المنفذ

وأكد رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، يائير لابيد، أن الأجهزة الأمنية تعمل على ملاحقة منفذ إطلاق النار في القدس، متوعدا بعدم التوقف حتى القبض عليه.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

وتناول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اقتحام قوات تابعة ل”إسرائيل” بلدة سلوان بحثاً عن المنفذ.

بالتزامن، قالت وسائل اعلام فلسطينية إن “المقاومين يطلقون النار باتجاه وحدة المستعربين الذين تم اكتشافهم في جنين”.

كما أكدت أن “نحو 40 آلية عسكرية للاحتلال الاسرائيلي هرعت نحو مخيم جنين في محاولة لإنقاذ وحدة المستعربين”.

تبريكات فصائل

في غضون ذلك، باركت فصائل فلسطينية، فجر اليوم، عملية القدس، حيث وصفت حركة “حماس” العملية بـ”البطولية والشجاعة”.

كذلك قالت إن “العملية تأتي كرد فعل طبيعي على عربدة جنود الاحتلال والمستوطنين وجرائمهم اليومية
بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته الإسلامية والمسيحية، واقتحاماتهم المتواصلة للمسجد الأقصى”،
وفق ما جاء في بيان الناطق باسم “حماس”، فوزي برهوم.

عمليّة استباقيّة

والأسبوع الماضي، شنّ الجيش “الإسرائيلي” “عمليّة استباقيّة” في قطاع غزّة ضدّ حركة الجهاد التي ردّت
بإطلاق دفعة من الصواريخ باتّجاه “إسرائيل”.

وقد قُتل ما لا يقلّ عن 49 فلسطينياً، بينهم عناصر في الجهاد وأطفال، جرّاء هذا التصعيد العسكري الذي
استمرّ حتّى دخول وقف إطلاق نار حيّز التنفيذ توسطته مصر.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة