الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالعراق: اجتماع حكومي يؤسّس لحوار وطني بغياب الصدر

العراق: اجتماع حكومي يؤسّس لحوار وطني بغياب الصدر

عقد قادة الكتل السياسية العراقية، اليوم الأربعاء، اجتماعاً في القصر الحكومي بناء على دعوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وحضر الاجتماع إلى جانب الكاظمي، الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، وممثلة البعثة الأممية في العراق جينين بلاسخارت.

وأعلن التيار الصدري عدم مشاركته في هذا الاجتماع.

وقال مصدر مطلع لوكالة الأنباء العراقية “واع” إن مقعد زعيم التيار مقتدى الصدر موجود بين مقاعد القادة السياسيين لكنه سيظل شاغراً.

وأعلن التيار الصدري، الأربعاء، عدم مشاركة في الحوار، وقال المكتب الخاص لزعيم التيار مقتدى الصدر في بيان أن ” لا جلوس أو تفاهم مع من وصفهم بالفاسدين”.

واشار إلى أن “تظاهرات التيار واعتصاماته ستستمر إلى حين حل البرلمان والذهاب إلى انتخابات جديدة”.

بدوره، قال وزير الخارجية فؤاد حسين لوسائل إعلام كردية إن جلسة الحوار الوطني “لن تسفر عن أية نتائج أو مقررات بسبب غياب ما وصفها بالإرادة الحقيقية للكتل المشاركة بالخروج من الأزمة السياسية الراهنة”.

ودعا الكاظمي قادة القوى السياسية الوطنية، إلى اجتماع وطني في قصر الحكومة، الأربعاء، للبدء بحوار وطني.

وأشار إلى أن هذه الدعوة تأتي من منطلق المسؤولية الوطنية المشتركة التي تجمع العراقيين على مبدأ حفظ وحدة العراق، وأمنه، واستقراره.

وطالب الكاظمي في بيان كل الأطراف الوطنية بإيقاف التصعيد الشعبي والإعلامي، ومنح
المساحة الكافية الطروحات الوسطية، لأخذ حيزها في النقاش الوطني.

وبالأمس، أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، عن تأجيل التظاهرات التي كانت مقررة يوم السبت المقبل، حتى إشعار آخر.

وقال الصدر في منشور على تويتر، إن قرار التأجيل جاء “لإفشال المخططات الخبيثة” على حد وصفه.

ويواصل كل من التيار الصدري وخصومه في “الإطار التنسيقي”، الضغط في الشارع مع تأزم
الوضع بينهما، حيث يقيم مناصرو الصدر منذ 30 تموز/ يوليو اعتصاماً في باحات البرلمان.

بينما باشر مناصرو “الإطار التنسيقي” اعتصاماً مضاداً على أسوار المنطقة الخضراء منذ أيام.

وأعلنت أعلى سلطة قضائية في العراق، الأحد، أنها لا تملك صلاحية حل مجلس النواب، بعدما
طالب الصدر القضاء بذلك خلال مدة أقصاها نهاية الأسبوع.

وطلب مجلس القضاء الأعلى في بيان من “الجهات السياسية والإعلامية” عدم “زج القضاء في الخصومات والمنافسات السياسية”.

وأكد أن القضاء “يقف على مسافة واحدة من الجميع”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

 

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة