الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةتقارير وملفاتطبيبة سورية ل"هاشتاغ": حالات كوليرا وإصابتين من الكادر الطبي في اللاذقية

طبيبة سورية ل”هاشتاغ”: حالات كوليرا وإصابتين من الكادر الطبي في اللاذقية

هاشتاغ – يارا صقر

كشفت أخصائية الأطفال وحديثي الولادة، الطبيبة كنانة حسن ل “هاشتاغ” تسجيل عدة حالات مصابة بالكوليرا في اللاذقية.

وأضافت حسن أنه “لم يتم الإعلان عن الحالات الموجودة في مشفى تشرين في اللاذقية، ولكن نحن كأطباء نعلم أن أغلب الحالات التي تصل إلى المشفى هي كوليرا، أيضا هناك إصابة ل ٢ من الكادر الطبي”.

بيان للصحة السورية

وكانت وزارة الصحة السورية أعلنت مساء السبت في بيان استجابة رصد 15 حالة إصابة بعدوى الكوليرا في محافظة حلب.

وأوضح البيان أن حصيلة العينات والتحاليل التي ثبتت إيجابيتها هي 15 حالة إيجابية “مريض قيد العلاج في المشفى”، وعينة إيجابية “صرف صحي”، وعينة إيجابية “من معمل لصنع مكعبات الثلج” تم إغلاقه على الفور.

أعراض الكوليرا

وعن أعراض الكوليرا تقول الطبيبة حسن إنها عبارة عن إسهالات شديدة وغزيرة لونها مائل للأبيض وذات رائحة كريهة.

وأشارت الى أنها تترافق مع اقياءات وتشنجات مؤلمة جدا في البطن وفي الحالات المتقدمة يؤدي التجفاف لقصور كلوي حاد.

وبيّنت حسن أن الكوليرا ينتقل عن طريق “البراز ” أي البراز الذي ينتقل عن طريق آبار المياه في القرى والأنهار وسقاية الخضروات بالماء الملوث.

كما ينتقل عن طريق الطعام الملوث والخضروات النيئة غير المغسولة أو المطهوة بشكل جيد.

ووفقا للدكتورة حسن، أحيانا مشروب “الثلاج” أو المثلجات يكونان أحد أسباب انتقال الكوليرا من شبكة الأمراض السارية.

وتقول حسن إن الكوليرا هو مرض معوي حاد ينجم عن الإصابة ب”ضمة الهيضة” بسبب التلوث بماء ملوث او خضار ملوثة.

وبحسب حسنـ فإن أكثر ما يخيف في هذا المرض هو التجفاف الذي يتم علاجه عن طريق الإماهة الفموية أو علاج وريدي في المشفى.

وفي الحالات المتقدمة حسب الدكتورة حسن، يجب في البداية دخول المشفى وإعطاء الصادات الحيوية، وهناك محلول “رينجر” يعطى بالوريد وهو دواء نوعي لمرض الكوليرا يقي الدخول في حالة الحمى الناجمة عن التجفاف.

وتضيف أنه ممكن بالإهمال أن يصل عدد الوفيات لل ٥٠ بالمائة، بينما مع العلاج لا تتعدى ال ١ او ٢ بالمائة.

وتؤكد حسن أن مرض الكوليرا أخطر على الأطفال من الكبار.

السقاية بمياه الصرف الصحي

لمعرفة أسباب انتشار هذه الأوبئة بين السوريين تواصل “هاشتاغ” مع مهندسة في مديرية زراعة دمشق، (فضلت عن ذكر اسمها)، للسؤال عن دور المياه التي تروي المزروعات، والتي أكدت أن المزارع في أشهر الصيف، والجفاف الناتج عن شح المياه، يضطر لسقاية مزروعاته بمياه غير معالجة أي مياه ملوثة كمياه “الصرف الصحي” بما تحمله من أوبئة وجراثيم خطرة على صحة الإنسان والبيئة.

وطالبت المهندسة بالتوجه للزراعة العضوية النظيفة “فهي الأسلم والمفيدة والناجعة لصحة الإنسان والبيئة”.

ولفتت الى أنه يجب إقامة اجتماعات توعوية للفلاحين عن مدى خطورة استخدام المياه غير المعالجة بمحطات معالجة خاصة بها.

فالسقاية بمياه ملوثة يساهم بنقل الجراثيم و الأوبئة وبالتالي انتشار الأمراض والتحول لتصبح جائحة في البلاد.

إصابات في مناطق الإدارة الذاتية

في سياق متصل، كشفت ما تسمى “هيئة الصحة” التابعة “للإدارة الذاتية” عن رصدها إصابات بمرض الكوليرا في شمال الرقة والريف الغربي لدير الزور بكثرة.

مؤكدة تسجيل ثلاث وفيات، وفق مانقلت وكالة فرانس برس”.

وناشدت “الهيئة”، “المنظمات الدولية على رأسها منظمة الصحة العالمية تقديم الدعم اللازم للحد من انتشار الكوليرا”. بحسب قولها.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة