الأحد, أكتوبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةرياضةفينيسيوس في مرمى نيران العنصرية.. ويلقى تضامناً واسعاً

فينيسيوس في مرمى نيران العنصرية.. ويلقى تضامناً واسعاً

أثارت تصريحات عنصرية طالت لاعب المنتخب البرازيلي وريال مدريد فينيسيوس جونيور، موجة من الغضب في البرازيل.

وأدلى رئيس اتحاد وكلاء لاعبي كرة القدم في إسبانيا بيدرو برافو، الخميس الماضي، بتعليقه خلال حديثه في برنامج “الشريغيتو” الإسباني الشهير.

واعتبر برافو أن فينيسيوس يجب أن يتوقف عن لعب دور القرد، بعد تسجيل الأهداف بحركات رقصه الاعتيادية.

وعبّر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن تضامنه مع اللاعب في بيان، مديناً “التصريحات العنصرية”.

وأعرب نادي ريال مدريد بطل إسبانيا أنه يرفض كل أنواع العنصرية وكراهية الأجانب.

مشيراً إلى أنه سيتخذ إجراءات قانونية بحق ذلك.

في حين حصل فينيسيوس على تضامن زميليه في المنتخب نيمار لاعب باريس سان جيرمان، ورافينيا لاعب نادي برشلونة.

إضافة الى العديد من النجوم والرياضيين.

وقال أسطورة كرة القدم في البلاد وبطل العالم ثلاث مرات بيليه عبر حسابه في “أنستغرام” معلقاً على ذلك: “كرة القدم متعة، هي رقصة”.

وتابع بيليه: “رغم وجود العنصرية، للأسف، لن نسمح لذلك بمنعنا من الاستمرار في الابتسام، سنستمر بمحاربة العنصرية كل يوم بهذه الطريقة”.

كما أضاف “النضال من أجل حقنا بأن نكون سعداء ومحترمين”.

واعتذر برافو في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي في “تويتر”.

معتبراً أنه استخدم التعبير “بشكل سيء… بطريقة مجازية”.

وانضمّ فينيسيوس جونيور (22 عاماً) إلى ريال مدريد عام 2018 قادماً من فلامنغو البرازيلي، وبات لاعباً أساسياً في صفوفه.

وكان فينيسيوس صاحب هدف الفوز الوحيد في شباك ليفربول الإنكليزي، في نهائي دوري ابطال أوروبا في أيار/مايو الماضي.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة