الأحد, أكتوبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةاقتصادرئيس نقابة المصارف اللبنانية يحذّر: لسنا أهدافاً ويمكننا الذهاب للإقفال التام

رئيس نقابة المصارف اللبنانية يحذّر: لسنا أهدافاً ويمكننا الذهاب للإقفال التام

حذّر رئيس نقابة المصارف في لبنان أسد خوري، اليوم الجمعة، بأنه إذا لم تصل الأمور إلى إيجاد جو عمل طبيعي في المصارف، “فنحن ذاهبون لإعلان الإقفال التام”.

وقال خوري: “ما حصل في الأيام الماضية كنا نتحمله بالقدر الممكن، لأنها كانت عملية من هنا وعملية من هناك”، وفقاً لوكالة “سبوتنيك”.

وأضاف خوري: “أما الذي يحدث الآن مجدداً فأرى أن هناك أمر ما مبرمجا من أجل الذهاب إلى أماكن أخرى”.

وتابع خوري: “كنقيب موظفين نحن تحملنا الوضع لليوم، ولكن منذ هذا اليوم لن نقبل بأن نكون أهدافاً”.

وأكد أنهم غير مستعدين أن يكونوا “أداة بين الإدارة وبين المودع، الذي يهدد الموظف من أجل أخذ وديعته”.

وأضاف خوري:” نحن بشر ولدينا عائلات وأولاد وأهل، تجاوزنا كل الخوف في أيام الحرب من أجل خدمة الناس”.

وتابع، “لكن أن تحدث العملية عبر التوجه المباشر إلى الموظف ليدفع له أمواله أو التعدي عليه، لن نقبل بهذا أبداً”. على حد تعبيره.

كما أشار إلى أن النقابة طرحت مبادرة تقوم على تشكيل في كل مؤسسة مصرفية، لجنة مودعين على غرار لجان الأهل في المدارس،

وأوضح خوري أن مهمة اللجنة درس إمكانية إعادة قسم من وديعة كل مودع حسب إمكانيات المصرف.

وعن تداعيات اقتحام المصارف على القطاع المصرفي، اعتبر خوري أن تقديم الوضع بهذا الشكل سيفقد الثقة أكثر وأكثر في النظام المصرفي اللبناني.

وقال: “لن تعطي المودعين حقوقهم بل ستعطي بعض المودعين جزءاً من حقوقهم، وبقية المودعين لن يحصلوا على شيء”.

ولفت الى أن هذا الأمر غير مقبول انطلاقاً من مبدأ المساواة بين كافة المودعين.

واقتحم عدد من اللبنانية في مناطق مختلفة، مؤخراً، عدة بنوك عنوةً، وذلك للحصول على ودائعهم التي تم إعطائهم إياها تحت تهديد السلاح.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة