الخميس, أكتوبر 6, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةأداء تجاري واستثماري مرتفع بين الإمارات والسعودية فما هي تفاصيله؟

أداء تجاري واستثماري مرتفع بين الإمارات والسعودية فما هي تفاصيله؟

تعتبر العلاقة التجارية والاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الأكبر بين مثيلاتها في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعد دولة الإمارات واحدة من أهم الشركاء التجاريين للسعودية على صعيد المنطقة العربية بشكل عام ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص.

وتعد المملكة العربية السعودية الشريك التجاري الأول عربياً والثالث عالمياً مع دولة الإمارات.

النشاط الاستثماري المشترك

تأتي دولة الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في السعودية بقيمة إجمالية تزيد على (9.25) مليار دولار وتعكس نشاط ما يقارب (122) مشروعاً استثمارياً لما يزيد على (65) شركة ومجموعة استثمارية إماراتية.

وتجاوزت الاستثمارات السعودية المباشرة في دولة الإمارات (4.36) مليار دولار، علماً بأنه يوجد (4459) علامة تجارية سعودية و(73) وكالة تجارية و(26) شركة مسجلة في دولة الإمارات، تعمل في قطاعات استثمارية.

ويعتبر إطلاق مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بتكلفة تتجاوز الـ (100) مليار ريال، نقلة مهمة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث تم تشكيل تجمع إماراتي سعودي بقيادة شركة “إعمار” الإماراتية وبالتحالف مع شركات سعودية لتنفيذ المشروع على ساحل البحر الأحمر.

التجارة الخارجية غير النفطية

نمت التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات والسعودية بنسبة (92.5%) خلال سنوات (2012 – 2022)، فقد قفزت من (64.79) مليار درهم في العام 2012، إلى (124.69) مليار درهم بنهاية العام 2021.

فيما بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال النصف الأول من العام الجاري (65.7) مليار درهم، بحسب المركز الاتحادي الإماراتي للتنافسية والإحصاء.

إجمالي التبادل التجاري

وخلال عام 2021، ارتفعت قيمة التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية إلى (124.6) مليار درهم، بزيادة بلغت (20%) عن العام 2020، ونحو (10%) عن القيمة المحققة في العام 2019.

وشكل بند إعادة التصدير ما نسبته (48%) من إجمالي التبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2021 وبقيمة تجاوزت (59.78) مليار درهم.

فيما بلغت نسبة الصادرات (30%) من التبادل التجاري الإجمالي وبقيمة تجاوزت (37.85) مليار درهم، وحازت الواردات السلعية على نسبة (22%) من التبادل التجاري الإجمالي وبقيمة تزيد عن 26.97 مليار درهم.

السعودية في المركز الرابع

احتلت المملكة العربية السعودية المركز الرابع في قائمة الشركاء التجاريين للإمارات خلال سنوات (2012 – 2022) بقيمة تقدر بـ (904.3) مليار درهم مشكلة ما نسبته (5.6%) من إجمالي التبادل التجاري للإمارات مع العالم.

كما تبوأت السعودية المركز الأول في قائمة الدول المستقبلة لإعادة الصادرات من الإمارات خلال سنوات (2012 – 2022) الماضية بقيمة قاربت (423) مليار درهم وبمساهمة تبلغ (9.4%) من إجمالي إعادة التصدير خلال تلك الفترة.

سلع اقتصاد المعرفة

وتصدرت أجهزة الهاتف بما فيها هاتف الشبكات الخلوية أو غيرها من الشبكات اللاسلكية قائمة السلع التي تم إعادة تصديرها للمملكة خلال 2021 بقيمة (11.58) مليار درهم.

وتلاها آلات للمعالجة الذاتية للمعلومات ووحداتها، قارئات مغناطيسية أو بصرية، آلات نقل المعلومات على حوامل بهيئة رموز بقيمة (6.12) مليار درهم

وجاءت صادرات السيارات بقيمة (2.29) مليار درهم، وأجزاء ولوازم للمركبات بقيمة (2.08) مليار درهم، وألبسة جاهزة بقيمة (1.59) مليار درهم.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

 

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة