الأحد, نوفمبر 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةالأردن يطور "طاقاته المتجددة" بشراكة ألمانية

الأردن يطور “طاقاته المتجددة” بشراكة ألمانية

ترتبط الحكومة الأردنية مع الحكومة الألمانية بالعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية، وتعتبر ألمانيا من أبرز الداعمين للبرامج التنموية للأردن، إما بشكل ثنائي أو عبر الاتحاد الأوروبي وذلك في مختلف المجالات.

وتقوم العلاقات الاقتصادية الألمانية الأردنية تقوم بشكل أساسي على تبادل البضائع فألمانيا شريك تجاري أوروبي مهم للأردن.

وتتركز مستوردات لأردن من ألمانيا على السيارات والآلات والمواد الغذائية والألبسة الجاهزة والأدوات الكهربائية واللحوم والمعادن، فيما تتركز صادرات الأردن إلى ألمانيا على الخرداوات وأملاح البحر الميت والأسمدة والخضراوات وزيت الزيتون، وقد تطورت تلك العلاقات لتصل إلى قطاع الطاقة المتجددة أيضاً.

البداية عام 2016

وقع الأردن مع ألمانيا في عام 2016 اتفاقية إعلان نوايا مشتركة حول تعزيز أواصر حوار الطاقة، ونصت الاتفاقية في حينها على فتح حوار ثنائي حول القضايا المتعلقة بالطاقة.

وهدفت الاتفاقية، التي جاءت في إطار الشراكة الأردنية الألمانية، إلى تعزيز أواصر التعاون الثنائي بين البلدين في برامج الطاقة، حيث من المؤمل أن توفر الاتفاقية إطارا عاما لحوار وتعاون في قطاع الطاقة.

وسعت الاتفاقية أيضاً إلى تطوير البنية المتعلقة بالطاقة الدائمة، خصوصا في ظل زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، وفعالية تكنولوجيا الطاقة.

فرص استثمارية

هناك فرص استثمارية جيدة للشركات الألمانية في مجالات الطاقات المتجددة والتقنيات الخضراء وقطاع الخدمات في الأردن.

وتتعاون الحكومة الألمانية بشكل وثيق مع الأردن بشكل خاص في قضايا الطاقة، ونتيجة لذلك أقيمت منذ عام 2019 شراكة ألمانية أردنية في مجال الطاقة.

وتعمل غرفة التجارة والصناعة الألمانية العربية في القاهرة كنقطة اتصال مركزية للشركات الأردنية والألمانية.

أحدث المناقشات حول الطاقة

ناقش مجلس الأعمال الأردني الألماني للطاقة، خلال اجتماعه الثاني هذا الشهر، بمقر الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة، الفرص والتحديات الخاصة بموضوع الهيدروجين الأخضر في الأردن، وخدمات ومنتجات المؤسسات والشركات الأردنية والألمانية، ونتائج الاجتماع الأول للمجلس.

وجاء الاجتماع في إطار الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة، وتعزيزاً للتعاون الطاقي بين الشركات الأردنية والألمانية لتبادل الخبرات، وإتاحة المجال للفرص الاستثمارية لهذه الشركات.

ويهدف المجلس المشترك بين البلدين إلى تنظيم لقاء بين ممثلين أردنيين وألمان من القطاع العام والخاص، لمناقشة فرص التعاون والاستثمار في قطاع الطاقة الأردني، والعمل المشترك على إيجاد إمدادات طاقة مستدامة وميسورة وموثوقة في الأردن.

نتائج التعاون

ونتج عن تلك الشراكة مجموعة من المشاريع تحت التنفيذ مثل دراسة تطوير الشبكة الكهربائية لاستيعاب المزيد من الطاقة المتجددة، ومشروع وضع خارطة طريق لاستخدام الهيدروجين في الأردن، وتحديد التشريعات اللازمة لذلك، ومشروع تعزيز الابتكار في قطاع الطاقة.

ويعد الأردن واحد من بين 20 دولة وقعت معها ألمانيا شراكات وحوارات في مجال الطاقة، بهدف تحفيز الحوار وتبادل الخبرات بين صانعي القرار وقطاع الأعمال، والجهات الأكاديمية، والمجتمع المدني بين البلدين لتسريع التحول إلى الطاقة المتجددة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة