الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةقرار بوتين بضم الأقاليم الأوكرانية يشغل العالم: تنديدات والمزيد من العقوبات الغربية

قرار بوتين بضم الأقاليم الأوكرانية يشغل العالم: تنديدات والمزيد من العقوبات الغربية

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الجمعة، عقوبات ضد مسؤولين روس وأفراد عائلاتهم، رداً على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ضم أقاليم أوكرانية إلى روسيا.

العقوبات الأمريكية ضمّت أفراداً من عائلة رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، ووزير الدفاع سيرغي شويغو، ونائب رئيس مجلس الأمن دميتري ميدفيديف.

كما شملت العقوبات كل من حاكم مدينة سان بطرسبورغ ألكسندر بيغلوف.

بالإضافة الى رئيسة البنك المركزي إلفيرا نابولينا، ونائبتها أولغا سكوروبوغاتوفا.

اقتراحات أوروبية بعقوبات إضافية

المفوضية الأوروبية أعلنت هي الأخرى إعداد مقترحات لفرض عقوبات على روسيا، إثر الاستفتاءات في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه.

التهديدات الغربية والتلويح بورقة العقوبات لم يمنع روسيا من استخدام حق النقض “الفيتو”.

الذي أدى لإخفاق مجلس الأمن الدولي باعتماد مشروع قرار يدين ضم الأقاليم أوكرانية.

مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة وألبانيا، حظي بتأييد 10 أعضاء وامتناع 4 آخرين عن التصويت، من بينهم الصين، وفيتو روسي.

في حين دعا مشروع القرار جميع الدول والمنظمات الأخرى “إلى عدم الاعتراف بالضمّ الزائف” للمناطق الأربع.

وذلك خلال الجلسة التي تم عقدها، مساء الجمعة.

ضم الأقاليم

إعلان بوتين عن ضم الأقاليم الأوكرانية قابله الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بتقديم طلب انضمام جديد إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وذلك بموجب إجراءاتٍ معجّلة.

في حين علّق مدير الحلف ينس ستولتبرغ بأن أوكرانيا لها الحق في اختيار نوع النظام الأمني ​​الذي ستدخله.

مشيراً إلى أن عضويتها قرار لا يتخذه إلا الأعضاء الثلاثون في الحلف.

ووصف رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف، طلب أوكرانيا الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بأنه “طلب من كييف للإسراع في اندلاع حرب عالمية ثالثة”.

كما وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، وثيقة ضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وزاباروجيا وخيرسون الأوكرانية إلى روسيا، وسط رفض وتنديد غربي واسع.

تنديد غربي

ونددت دول غربية بالضم الروسي، معتبرةً أنه يمثل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة، مشيرةً إلى أنها “لن تعترف به مطلقاً”.

كما كرر  “الناتو” الأمر نفسه، الذي اعتبر ضم روسيا للمناطق الأوكرانية “غير قانوني”.

واصفاً ذلك بأكبر محاولة ضم قسري شهدتها أرض أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

بدورهم وزراء خارجية دول مجموعة السبع أعلنوا في بيان، أن دول هذا المنتدى “لن تعترف أبداً بعمليات الضم المزعومة”، التي أجرتها روسيا.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة