الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارأمريكا: انضمام أوكرانيا إلى "الناتو" جاء في وقت غير مناسب

أمريكا: انضمام أوكرانيا إلى “الناتو” جاء في وقت غير مناسب

أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، أمس، أن طلب انضمام أوكرانيا إلى حلف “الناتو” جاء في وقت غير مناسب.

وقال جيك سوليفان، خلال مؤتمر صحفي: “الآن، في رأينا، إن أفضل طريقة لدعم أوكرانيا هي الدعم العملي على الأرض. أما العملية في بروكسل فيجب أن تبدأ في وقت آخر”.

وأضاف سوليفان أن الجيش الأميركي المنتشر في أوروبا مستعد لمواجهة “أي احتمال”، على وقع الأزمة في أوكرانيا.

كما ذكر مستشار الأمن القومي الأمريكي، “نشعر بأن لدينا حاليّاً القدرة على الرد على أي احتمال”، مشيراً إلى أن تعزيزات عدة تم إرسالها دعمًا للقواعد الأمريكية في أوروبا.

بدوره، أكد الأمين العام لحلف “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، أنّ الحلف “ليس جزءاً من الصراع في أوكرانيا“، وأنّ “حلف شمال الأطلسي سيواصل تقديم المساعدات لنظام كييف”.

كذلك علّق ستولتنبرغ على طلب أوكرانيا الانضمام إلى حلف “الناتو”، مؤكداً أنّ “أبواب الناتو لا تزال مفتوحة. لقد أظهرنا ذلك في السنوات الأخيرة، يتخذ جميع الحلفاء الثلاثين قرار العضوية بالإجماع”.

كما أكد ستولتنبرغ أنّ “هدفنا الحالي هو تقديم مساعدة عاجلة لأوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها، الآن هذه هي المهمة الرئيسية للحلف”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قد أعلن أنّ بلاده “لا تغير موقفها بالنسبة لعضوية أوكرانيا في حلف الناتو”. وأنها لا تزال ملتزمة بسياسة “الأبواب المفتوحة” للحلف.

كما أضاف بلينكن أنّ “هناك إجراءات من أجل هذا، وستواصل الدول الالتزام بها”.

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قد قال في وقت سابقٍ اليوم إنّ “كييف تقدمت بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بآلية مستعجلة”.

ويذكر أنّ البرلمان الأوكراني كان قد قام في كانون الأول/ديسمبر عام 2014 بتعديل قانونين، متخلياً عن حالة الدولة المحايدة.

وفي شباط/فبراير 2019، اعتمد البرلمان الأوكراني تعديلات على الدستور، حدّدت مسار البلاد في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وأصبحت أوكرانيا الدولة السادسة التي تحصل على وضع الشريك الخاص بالبرنامج المعزز لحلف “الناتو”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة