الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةاقتصادألمانيا تسابق الزمن بحثاً عن بديل للغاز الروسي

ألمانيا تسابق الزمن بحثاً عن بديل للغاز الروسي

سرعت ألمانيا عملية بناء أول محطة في البلاد لاستقبال واردات الغاز المسال، في محاولة لسد فجوة النقص الحاصل بسبب انقطاع إمدادات روسيا من الغاز الطبيعي.

وستكون محطات استقبال الغاز المسال في ميناء فيلهلمسهافن، قادرة على توفير ما يعادل 20% من الغاز الطبيعي، الذي كان يتم استيراده حتى وقت قريب من روسيا، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

إقرأ أيضا: السويد تكتشف التسريب الرابع في “نورد ستريم”

وأنفقت الحكومة الألمانية مليارات اليوروهات على 5 مشاريع، لتكون قادرة على التعامل مع حوالي 25 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً.

أي ما يعادل تقريباً نصف سعة خط أنابيب “نورد ستريم1”.

وتسمح محطات الغاز الطبيعي المسال بالاستيراد البحري للغاز الطبيعي، الذي تم تبريده وتحويله إلى سائل لتسهيل نقله.

ويجري توصيل سفينة متخصصة بالمنصة في فيلهلمسهافن لإكمال التثبيت.

وتعرف هذه السفينة باسم “FSRU”، يمكنها تخزين الوقود وتحويل الغاز الطبيعي المسال مجدداً لغاز جاهز للاستخدام.

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، شرعت ألمانيا في محاولة الاستغناء عن صادرات موسكو من الغاز،.

والتي كانت تمثل في السابق 55 في المائة من إمداداتها.

ونوعت مصادرها وأمنت إمدادات كافية من الوقود للحفاظ على عمل مصانعها.

وراهنت ألمانيا بشكل كبير على الغاز الطبيعي المسال لسد الفجوة التي خلفتها الواردات الروسية.

ووقع المستشار الألماني أولاف شولتس الأسبوع الماضي، اتفاقية مع الإمارات لتوريد الغاز الطبيعي المسال، أثناء قيامه بجولة في دول الخليج بحثا عن مصادر جديدة.

إقرأ أيضا: لثلاثة أيام: روسيا توقف إمدادات الغاز عبر نورد ستريم 1

وتم استئجار 5 سفن “FSRU” لتوصيلها بالمحطات الجديدة.

وأصدرت ألمانيا قانونا لتسريع عملية الموافقة على محطات الغاز الطبيعي المسال بشكل كبير.

وأوقفت موسكو إمدادات الغاز إلى ألمانيا، بعدما تضررت أنابيب “نورد ستريم” التي كانت تنقل كميات ضخمة عبر بحر البلطيق إلى أوروبا، الأسبوع الماضي

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة