الأحد, نوفمبر 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارتركيا تراهن في تقاربها مع سوريا وفق سياسة "خطوة.. خطوة"

تركيا تراهن في تقاربها مع سوريا وفق سياسة “خطوة.. خطوة”

نقلت صحيفة الوطن السوريّة عن مصادر مقرّبة من الحكومة التركية في أنقرة قولها، إنّ مسار المفاوضات الأمنية السورية_ التركية، وإن كان شائكاً ومحفوفاً بالعراقيل، فإنه قد ينجح بسياسة “خطوة – خطوة” في تجاوز بعض الصعاب التي تعترض تقريب وجهات النظر في القضايا المطروحة على بساط البحث المخابراتي.
ورجّحت المصادر أن يكون الطرفان قد اتفقا على جملة من مبادرات حسن النية لتذويب جليد الخلافات بينهما، بهدف التشجيع على المضي في الحوار القائم.
وأشارت إلى أن “الجانب السوري التزم بتنفيذ بعض المبادرات في انتظار أن يفي نظيره التركي بما جرى الاتفاق عليه في اختبارات النيات اللازمة والمطلوبة لرسم خريطة طريق تؤطر العلاقات المستقبلية بين البلدين”.
وأوضحت مصادر الصحيفة أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا سينشغل مع مطلع العام القادم بالتحضير للانتخابات الرئاسية الحاسمة، تحت وطأة التضخم وضغط اللاجئين السوريين وهاجس الأمن الذي يخلفه وجود قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من حدود تركيا الجنوبية
في حين لدى الحكومة السورية متسع من الوقت لا تمتلكه نظيرتها التركية في حل عقد التفاوض، وبما يحقق المصلحة السورية.
مصادر الصحيفة أشارت إلى أنه “ليس المطلوب حالياً وجود التوافق الكامل في المفاوضات الأمنية، وإنما الاتفاق على الخطوات القابلة للتطبيق وإرجاء التباحث في الملفات الخلافية إلى وقت لاحق على أمل تذليلها، بتدخل الوسيط الروسي”.
وعدّت المصادر بأن “سماح السلطات السورية لأهالي معرة النعمان وربما سراقب لاحقاً، من النازحين في مناطق سيطرة الفصائل المسلّحة، ومن خارج البلاد بالعودة إلى مناطقهم التي نزحوا منها، بمنزلة بادرة حسن نية من القيادة السورية”.
ذلك مقابل التوجّه التركي لإعادة افتتاح ثلاثة معابر في إدلب وحلب لاحقاً، تصل مناطق الحكومة السورية مع المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة