السبت, نوفمبر 26, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةبطل رياضي سوري: لم يتم تكريمنا ولو بكلمة "مبروك" ولا تلومونا إن...

بطل رياضي سوري: لم يتم تكريمنا ولو بكلمة “مبروك” ولا تلومونا إن لعبنا لغير سوريا

هاشتاغ _ ريم صالح

معاناة مشتركة يتعرض لها لاعبو الألعاب الفردية في سوريا، وعلى الرغم من ذلك يحققون البطولات العربية والإقليمية وبعضهم يحقق مراكز متقدمة في بطولات دولية.

مابين ضعف الإمكانيات وانعدام الدعم الرسمي كتب البطل في لعبة كمال الأجسام الدكتور أحمد الحسن على صفحته الشخصية في “فيسبوك” جملة نابعة عن معاناة مستمرة يتعرض لها اللاعب السوري قائلا: لا تلومونا إن لعبنا لغير سوريا”.

وفي تصريح ل “هاشتاغ” أكد الحسن أن لعبة كمال الأجسام هي لعبة “مكلفة مادياً.

كما تحتاج تهيئة اللاعب لمشاركة دولية الكثير والكثير مادياً للوصول إلى خشبة المسرح، وكل هذا يتم على حساب البطل بدون أي دعم من اتحاد اللعبة او الاتحاد الرياضي .

وأوضح الحسن أن سبب ذلك هو عدم توفر الإمكانيات “حسب مايقال”، حتى تكلفة السفر من تكت طائرة و إقامة فندق ورسوم بطولة تكون على حساب اللاعب، وهذا عبء إضافي يتكلفه اللاعب .

ونوّه الحسن إلى أنه في السنوات السابقة كان يتم اختيار المنتخب الذي سيمثل سوريا بقرار إيفاد رسمي مدفوع التكاليف من قبل الاتحاد، لكن الأمور اختلفت هذا العام وكانت الإيفادات على حساب اللاعب لعدم توفر الميزانية المطلوبة.

وأضاف الحسن: “يحتاج لاعب كمال الأجسام بشكل دائم للدعم المعنوي، شاركنا خارجياً وحصلنا على الذهب والفضة ولم يتم تكريمنا من قبل الاتحاد ولو بكلمة مبروك، وهنا أضع ألف إشارة استفهام على ذلك” .

وبيّن الحسن أن ما ينقص اللاعب السوري لتحقيق بطولات، هو الاهتمام والدعم المادي الضروري لتجهيزه للبطولات بدون أي ضغط نفسي أو مادي .

وقال الحسن إن أساس الاتحاد الرياضي قائم على اللاعب والرياضي، فإن لم يجدوا من يكافئهم ولو بكلمة أو تشجيع “على الدنيا السلام”.

وشدّد الحسن على أهمية الألعاب الفردية التي ثبت بعد سنوات بأنها هيي من تجلب الجوائز والميداليات لسورية، ومع ذلك يوجد دعماً كافياً لها .

في حين أن كل الدعم يوجه للألعاب الجماعية “قدم-سلة”، التي تصرف عليها الأموال وغالباً ما تأتي بنتائج مخيبة للآمال .

وأضاف: “لو توجه ربع هذا الدعم للأبطال في الألعاب الفردية لكان اسم سورية يذكر بشكل أكبر وعلى نطاق أوسع في المحافل الدولية” .

“ليس بالإمكان أكثر مما كان” هو ما عبرّ من خلاله الحسن عن دعم الاتحاد الرياضي للعبة كمال الأجسام.

مضيفاً، حالياً “لادعم”، المجهود شخصي بحت إن كان بالتحضير والتجهيز أو السفر والإقامات “للأسف”، أين الخلل وماهو السبب لا أعلم.

وتعليقاً على ما حدث مع لاعبة كرة الطاولة آية علي، قال الحسن: للأسف بعض الاتحادات تعمل على مبدأ المحسوبيات والمعارف، وتعطي الفرصة للبعض حتى ولو لم يكن مؤهلاً لها، ولن أضيف أكثر، فقط سأقول لآية “لسا رح تكتبي كتير بوستات نقد” .

يذكر أن لاعبة كرة الطاولة آية علي انتقدت في منشور لها على موقع “فيسبوك” إيفاد اتحاد لعبة كرة الطاولة لاعبة واحدة فقط لمعسكر تدريبي في كازان الروسية .

ويشار الى أن الحسن أحرز المركز الثالث بوزن + 100 في بطولة الأسطورة الدولية التي أقيمت في دمشق، وذلك بعد انقطاع عن البطولات لمدة 4 سنوات، نتيجة إصابة رياضية أبعدته عن التمرين لمدة سنة تقريباً .

كما شارك في بطولة سيد الكون الدولية في بيروت بفئتين، فئة الماستر فوق الاربعين سنة بوزن +٩٠ وأحرز فيها الميدالية الفضية، وفئة الرجال بوزن +١٠٠ وأحرز الميدالية الفضية .

ويعمل الحسن حالياً على التحضير لبطولة كأس العالم لفئة الماستر التي ستقام في إيران في الفترة من 7-11 كانون الأول/ديسمبر القادم .

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة