الإثنين, ديسمبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارآبل توقف استخدام الرقائق الصينية في منتجاتها

آبل توقف استخدام الرقائق الصينية في منتجاتها

أوقفت شركة آبل الأميركية خططاً لاستخدام رقائق الذاكرة في منتجاتها من شركة Yangtze Memory Technologies الصينية (YMTC)، بعد أن فرضت واشنطن قيوداً صارمة على الصادرات ضد شركات التكنولوجيا الصينية.

وخططت شركة آبل للبدء في استخدام رقائق ذاكرة فلاش NAND التابعة لشركة YMTC. الممولة من الدولة في وقت مبكر من هذا العام..  لاستخدامها فقط لأجهزة آيفون المباعة في السوق الصينية، بحسب صحيفة نيكي.

ولكن الآن تدرس الشركة إمكانية شراء نحو 40 بالمئة من الرقائق المطلوبة لجميع أجهزة آيفون من YMTC.

وأضافت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي شركة YMTC، أكبر شركة لتصنيع شرائح الذاكرة في الصين و30 كياناً صينياً آخر، إلى قائمة الشركات التي لم يتمكن المسؤولون الأميركيون من فحصها، ما قد يؤدي إلى عقوبات أكثر صرامة، ويؤدي إلى تصعيد التوترات مع بكين.

وتخضع YMTC أيضاً للتحقيق من قبل وزارة التجارة الأميركية حول ما إذا كانت قد انتهكت ضوابط التصدير في واشنطن. من خلال بيع رقائق لشركة الاتصالات الصينية، هواوي، المدرجة في القائمة السوداء.

وفقدت كبرى شركات تصنيع الرقائق الإلكترونية 240 مليار دولار من قيمتها السوقية بسبب العقوبات الأميركية التي فرضتها واشنطن للحد من قدرات الصين على تصنيعها.

وتستهدف القرارات الجديدة فرض مزيد من القيود على كبار مصنعي الرقائق لوقف إمداداتهم لمصانع الرقائق في الصين.

وتحظر العقوبات شحن مجموعة واسعة من الرقائق لاستخدامها في أنظمة الحوسبة الفائقة الصينية. هذا إلى جانب تقييد تصدير مستلزمات صناعة الرقائق من الولايات المتحدة إلى الصين.

وتسعى الولايات المتحدة من ناحية أخرى لتوطين صناعة الرقائق في البلاد، حيث أصدرت إدارة الرئيس جو بايدن في أغسطس/آب قراراً بدعم قيمته 52 مليار دولار للقطاع المحلي.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة