السبت, ديسمبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلبنان"عشاء سويسري" يخلق بلبلة سياسية في لبنان

“عشاء سويسري” يخلق بلبلة سياسية في لبنان

ضجّت الساحة اللبنانية في الساعات الماضية، بعشاءٍ تقيمه السفارة السويسرية مساء غدٍ الثلاثاء، تمهيداً لمؤتمر حواري يُعقَد حول لبنان في جنيف الشهر المقبل.

وخرجت عديد الاعتراضات بوجه الحفل، وتوالت الاعتذارات عنه، الأمر الذي أدى إلى تأجيله.

وذلك نتيجة ربطه بعناوين سياسية طائفية، وبإطار التسويات التي تقدّمها ملف ترسيم الحدود البحرية، وبالاستحقاق الرئاسي، وفقاً لموقع “العربي الجديد”.

وذكرت أوساط سياسية وجّهت لها الدعوة، أن منظمة “هيومن ديالوغ” السويسرية المعنية بحل النزاعات، وجهت دعوات لقوى وشخصيات سياسية وناشطة لحضور عشاء بمقر السفيرة السويسرية.

وأشارت الأوساط إلى أن الدعوة شملت قوى السلطة والمعارضة والتغييريين.

وقد أتت موافقات مبدئية، “باعتبار ألا أهداف وراء الدعوة، التي قد تتضمن نقاشاً سياسياً طبيعياً، لا مؤتمراً حوارياً أو تأسيسياً”.

كما لفتت المصادر إلى أنه بعد السيناريوهات التي تناقلتها وسائل الإعلام اللبنانية حول العشاء، وبعد البلبلة التي حصلت، عاد كثيرون عن قرارهم واختاروا الاعتذار عن الدعوة.

وأعلنت السفارة في بيان عقب ذلك، تأجيل العشاء غير الرسمي إلى موعدٍ لاحقٍ.

مشيرةً إلى ان لأسماء المتداولة في الاعلام لا تشمل أسماء المدعوين فعلياً.

وبينت السفارة أن الهدف من العشاء كان تعزيز تبادل الأفكار، بين مختلف الجهات الفاعلة السياسية اللبنانية.

واعتبرت السفارة أن سويسرا تعمل بنشاط في لبنان منذ سنوات عدة، بما في ذلك في مجال منع نشوب النزاعات وتعزيز السلام.

وذكرت السفارة أنه خلال الشهرين الماضيين، وبالتعاون مع منظمة مركز الحوار الإنساني التي تتخذ سويسرا مقراً لها، تواصلت سويسرا مع جميع الجهات الفاعلة السياسية، اللبنانية والإقليمية والدولية، للتحضير لمناقشات تشاورية وليس مؤتمر حوار.

ولفتت السافرة إلى أنه من التقاليد السويسرية بذل مساع “حميدة” عندما يطلب منها ذلك.

واعتبرت السفارة أن هذه المناقشات تأتي نتيجة مشاورات سابقة مع جميع الأطياف السياسية اللبنانية والإقليمية والدولية، في ظل احترام تام لاتفاق الطائف والدستور اللبناني.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة