الإثنين, ديسمبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسية"المدينة البيضاء" في روسيا تحت النار.. قصف وإصابات بصفوف المدنيين

“المدينة البيضاء” في روسيا تحت النار.. قصف وإصابات بصفوف المدنيين

تعرضت مدينة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا لقصف جديد، الأحد، أسفر عن إصابة أربعة أشخاص على الأقل.

وذكر حاكم المنطقة التي شهدت عدة ضربات مماثلة في الأيام الأخيرة، فياتشيسلاف غلادكوف عبر تطبيق “تلغرام”، أنه أصيب ثلاثة أفراد من العائلة نفسها بقصف على بيلغورود.

وأفاد غلادكوف بأنه أصيب اثنان من الجرحى بشظايا، تم نقلهما إلى المستشفى.

في حين كشفت لجنة التحقيق الروسية عن أن نحو 16 انفجاراً سُمع، الأحد، في المدينة التي يقطنها 330 ألف نسمة.

وأشار الحاكم إلى وقوع “أضرار طفيفة” بمنازل وسيارات.

لافتاً إلى أن الجريح الآخر فهو رجل مسن أصيب بكدمات، جراء قصف قرب بيلغورود.

ضربات متكررة

ونددت السلطات المحلية في المدينة، هذا الأسبوع، أكثر من مرة، بالضربات التي يشنها الجيش الأوكراني على المدينة والمناطق المجاورة لها.

كما استنكرت قصف مستودع نفط قرب بيلغورود.

في حين تعرضت قبل ذلك محطة كهرباء لقصف، تسبب في انقطاع التيار الكهربائي.

وبعد استهداف منشآت النفط، تعرض مطار بيلغورود الدولي لهجوم صاروخي أوكراني، وأطلقت الدفاعات الجوية الروسية صواريخها للاعتراض.

وبقيت المدينة الكبيرة بمنأى نسبيا من القصف على عكس بلدات أخرى في بيلغورود أقرب إلى الحدود الأوكرانية، حيث وقعت عدة ضربات دامية في الأشهر الأخيرة.

قصف متبادل

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق، مقتل 11 شخصاً وإصابة 155 آخرين، في قاعدة عسكرية في المنطقة شهدت إطلاق نار وصفه الجيش بأنه “هجوم نفذه إرهابيان”.

ولفتت الوزارة إلى أن أنظمة “إس – 300 في 4” المنتشرة في المنطقة، سجلت رقماً قياسياً عالمياً في مدى تدمير الهدف، حيث أسقطت مقاتلات “سو – 24″ و”سو – 27” الأوكرانية على مسافة 217 كيلومتراً تقريباً.

من جهتها، أعلنت القوات المسلحة الأوكرانية، الأحد، وقوع 16 انفجاراً قرب مطار مدينة بيلغورود الروسية.

ميزات المدينة

وتقع بيلغورود الروسية التي تعني ” المدينة البيضاء”، جنوب غرب روسيا على الحدود مع دولة أوكرانيا.

وتعتبر من أنظف وأجمل المدن الروسية.

وتتضمن المدينة العديد من المراكز الصناعية والثقافية والتعليمية المتطورة.

فيما يوجد فيها مجموعة من الجامعات والمعاهد العالية ومعاهد البحث العلمي.

كما تعمل في المدينة أكثر من 250 مؤسسة صناعية كبيرة ومتوسطة، ومن أهم القطاعات الصناعية قطاع بناء الماكينات والميتالورجيا والتعدين والصناعات الغذائية ومواد البناء.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة