الجمعة, ديسمبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباروفد من قيادة "حماس" في دمشق: الأسد سيلتقي "الحية" فقط

وفد من قيادة “حماس” في دمشق: الأسد سيلتقي “الحية” فقط

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين “حماس” أن وفداً من قيادييها سيزور العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء، في أول زيارة رفيعة المستوى منذ أن غادرت الحركة دمشق قبل أكثر من 10 سنوات.

وقال الناطق باسم “حماس”، حازم قاسم، إن وفد الحركة سيصل دمشق اليوم الأربعاء برئاسة رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية، خليل الحية.

وأضاف أن الزيارة تأتي ضمن وفد من قياديي الفصائل الفلسطينية إلى دمشق، وفق وكالة الصحافة الفلسطينية “صفا”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن الأمين العام لـ “جبهة النضال الشعبي الفلسطيني”، خالد عبد المجيد، أن الرئيس السوري بشار الأسد، سيلتقي فقط مع رئيس وفد “حماس” خليل الحية.

وأوضح عبد المجيد أن وفد “حماس” سينضم لاحقاً إلى اجتماع القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية، لمناقشة “إعلان الجزائر”، الذي وقّعه 14 فصيلاً فلسطينياً، بما فيها “فتح” و”حماس”، في الجزائر الأسبوع الماضي.

وكانت “حماس” أعلنت الشهر الماضي، عودة العلاقات مع دمشق، وذلك بعد قطيعة استمرت لأكثر من عشر سنوات بين الجانبين، إبان تورط الحركة في الأحداث التي شهدتها سوريا، ووقوفها إلى جانب المعارضة .

وقالت الحركة في بيان على موقعها الرسمي، إنها تؤكد على “مُضيّها في بناء وتطوير علاقات راسخة” مع سوريا، في إطار قرارها باستئناف علاقتها معها، “خدمةً لأمتنا وقضاياها العادلة، وفي القلب منها قضية فلسطين”، على حد وصفها.

وكشفت مصادر من حركة “حماس” لوكالة “رويترز”، في حزيران الماضي، أن الحركة ودمشق تستعدان لفتح صفحة جديدة، واستعادة العلاقات بعد قطيعة استمرت 10 أعوام.

وبعد أسبوع من الإعلان الأول عبر “رويترز”، أكد رئيس “مكتب العلاقات العربية والإسلامية” في الحركة خليل الحية، صحة الأنباء التي تحدثت عن سعي الحركة للمصالحة مع سوريا، موضحاً أن مؤسسات الحركة أقرت استعادة العلاقة مع دمشق.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة