السبت, ديسمبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوناك يتصدر السباق نحو رئاسة الوزراء في بريطانيا وجونسون يلاحقه

سوناك يتصدر السباق نحو رئاسة الوزراء في بريطانيا وجونسون يلاحقه

يقترب ريشي سوناك من الحصول على دعم مئة عضو من أعضاء البرلمان البريطاني، وهو العدد اللازم لدخول سباق التنافس على زعامة حزب المحافظين، ومنصب رئيس الوزراء في بريطانيا.

ويستعد الزعيم السابق للحزب، بوريس جونسون، الذي يحتل المركز الثاني بدعم 44 عضواً من أنصاره، لدخول المنافسة خلفاً لليز تراس، بعد أن قطع إجازته وعاد من عطلة في الكاريبي.

وكانت بيني مورداونت أول من أعلن رغبته في الترشح، حيث بلغ عدد مؤيديها 21 عضواً برلمانياً حتى الآن.

ولم يطلق سوناك ولا جونسون حملتهما رسمياً، لكن هذا لم يمنع المؤيدين من إعلان دعمهم.

ويسافر جونسون حالياً في رحلة جوية عائدا من عطلة في جمهورية الدومينيكان.. ومن المقرر أن يصل إلى لندن صباح اليوم السبت.

وحصل سوناك على الدعم من عدد من زملائه رفيعي المستوى وصل إلى 93 عضواً من نواب حزب المحافظين حتى الآن. بما في ذلك المستشار السابق ووزير الصحة ساجيد جاويد ووزير الأمن توم توجندهات ووزير الصحة السابق مات هانكوك.

وقال جاويد “من الواضح تماماً أن ريشي سوناك لديه ما يلزم من الخبرة لمواجهة التحديات التي نواجهها. إنه الشخص المناسب لقيادة حزبنا والمضي قدماً بالبلاد”.

وقال توبياس إلوود، مؤيد آخر، إنه كان النائب المئة الذي يؤيد سوناك، مضيفاً: “حان الوقت لحكومة وسطية ومستقرة ومسؤولة مالي تقدم قيادة محلية ودولية ذات مصداقية”.

كذلك قال أنصار جونسون إن رئيس الوزراء السابق لديه “زخم ودعم”. وقال دودريدج: “إنه الفائز الوحيد في الانتخابات لدينا، ولديه سجل حافل بالإنجازات في لندن، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والحصول على التفويض الذي لدينا الآن”.

وأفادت صحيفة ديلي تلغراف أن وزير التجارة الدولية كيمي بادنوش ووزيرة الداخلية السابقة سويلا برافرمان يفكران في دعم جونسون، في خطوة يمكن أن توحد اليمين في حزب المحافظين.

وأعلنت مورداونت، الزعيمة الحالية لمجلس العموم، والتي أعلنت ترشحها في وقت سابق:
أنها شجعت من قبل زملائها للترشح لمنصب رئيس الوزراء – وتعهدت بـ “توحيد بلدنا، والوفاء بتعهداتنا.. والفوز في الانتخابات العامة المقبلة”.

ومن بين أولئك الذين استبعدوا أنفسهم من السباق وزير الدفاع بن والاس – الذي أشار إلى أنه “يميل” نحو دعم جونسون ووزير الخزانة الحالي جيريمي هانت.

لكن هانت استبعد نفسه من السباق، إلى جانب توجندهات والوزير السابق مايكل جوف.

وأمام المتنافسين فرصة حتى الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش من يوم الاثنين للحصول على تأييد 100 نائب.

وإذا ما تمكن ثلاثة أشخاص من الوصول إلى عتبة الترشح.. فإن النواب المحافظين سيصوتون على إخراج مرشح واحد في اقتراع في اليوم نفسه.

وسيجري أعضاء البرلمان اقتراعاً فاصلاً بين المرشحَين الأخيرَين، وسيتم تحديد الفائز في تصويت عبر الإنترنت لأعضاء الحزب، يوم الجمعة المقبل.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة