الإثنين, نوفمبر 28, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةطريف قوطرش: طي قرار الاستقالة مشترك.. وهناك صرف كبير في الأندية وصل...

طريف قوطرش: طي قرار الاستقالة مشترك.. وهناك صرف كبير في الأندية وصل بعضها إلى 800 مليون

هاشتاغ- ريم صالح

فوجئ الشارع الرياضي المتابع لكرة السلة في سورية منذ قرابة الشهر بتقديم رئيس اتحاد كرة السلة طريف قوطرش لاستقالته، والتي تم التريث في البت بها من قبل الاتحاد الرياضي العام، ليحسم الأمر بطي قرار الاستقالة وبقاء قوطرش على رأس عمله.

وأكد قوطرش ل”هاشتاغ” أن “الضغط الجماهيري واللاعبين وإدارات الأندية كلها عوامل ساهمت في تقديم الاستقالة” مضيفا أنها “لتقييم عملنا من قبل الاتحاد الرياضي العام، وإعطاء مساحة لاستمرارنا كفريق عمل أو لا” كرئيسا لاتحاد كرة السلة.

وقال قوطرش: يتحمل اتحاد السلة كل ما يحدث بكرة السلة ونحن لا نتهرب من أي مسؤولية، لم تكن الاستقالة لامتصاص غضب الجماهير.

وتابع قوطرش، “نحن نعمل بالشأن العام ومن واجبنا تحمل الجميع بمن فيهم غير الرياضيين المنتقدين لعملنا، لهم جميعاً الحق في التعبير، فكما يوجد من هم معنا، يوجد من هم ضدنا وهذا أمر من الطبيعي حدوثه بأي عمل” .

وأكد قوطرش أن طي قرار الاستقالة كان من قبله ومن قبل المكتب التنفيذي في الاتحاد الرياضي العام .

وعن قرار تواجد لاعبين أجنبيين اثنين في كل فريق ابتداء من الموسم القادم، قال قوطرش: “مئة بالمئة مع اللاعب الأجنبي، وما يُطبق على الرجال يُطبق على السيدات” .

وأضاف قوطرش، سيتم البت بهذا الأمر في المؤتمر السنوي للعبة والذي سيعقد غداً .

وشدّد قوطرش على أهمية تواجد اللاعب الأجنبي ذي المستوى الفني العالي، والذي من المتأمل بوجوده تخفيض رواتب بعض اللاعبين، “غير المؤهلين”، لأن يكونوا ضمن تصنيف اللاعبين المحترفين .

وتابع قوطرش، “يساهم وجود اللاعب الأجنبي بتطور اللعبة، كما تصبح المنافسة جدية، وتزداد خبرة اللاعب المحلي باحتكاكه مع اللاعب الأجنبي” .

وعن الوضع المادي للأندية قال قوطرش: “هناك صرف كبير في الأندية، بعض الأندية وصلت ميزانيتها إلى 800 مليون” .

كما أكد قوطرش أنه تم تخيير الأندية في كل المحافظات المعنية بكرة السلة، مابين نظام الهواية أو الاحتراف، والكل بالإجماع أصروا على نظام الاحتراف .

وبيّن قوطرش سعي اتحاد كرة السلة مع الاتحاد الآسيوي لإضافة نادي أو 2 لبطولة WASL “بطولة غرب آسيا”، والمكافِئة لبطولة اليوربا ليغ، ضمن إطار مساعي اتحاد كرة السلة لتطوير اللعبة.

ونوّه قوطرش إلى مشاركة 10 أندية آسيوية في هذه البطولة، مبيناً أن المكافآت المادية ستتراوح مابين 500 إلى مليون دولار، بالإضافة إلى التزام الاتحاد الآسيوي بجميع المصاريف.

وقال قوطرش: “هناك مباريات ستجري يومي الأربعاء والخميس من كل أسبوع في إطار بطولة WASL، لذا من غير المعقول أن لا يلعب اللاعب الأجنبي مع ناديه في الدوري ويتواجد فقط يومين في الأسبوع في هذه البطولة، هذه المعضلة بحاجة إلى حل”.

وفي معرِض جوابه عن مخاوف الجماهير من تحول الأندية لنوعين قوية وضعيفة، قال قوطرش: “بوجود اللاعب الأجنبي أو عدم وجوده، الأندية الكبيرة دائما تتفوق على الأندية الصغيرة، وهذا الشيء موجود في كل دول العالم” .

وأضاف: “بناء على ماسبق، قدمنا فريق حطين في السنة السابقة، وهذه السنة سنقدم فريق النواعير” .

وفضّل قوطرش وجود 6 فرق جيدة، مؤكداً، “من المفترض أن يكون معدل فرق الدوري المحترف في سوريا 8 وليس 12، وبناء عليه كان من المقرر إنزال فريقين وصعود فريق واحد فقط” .

وأكد قوطرش على ضرورة تواجد العقلية الاحترافية عند اللاعب السوري، موضحاً أن هناك تقصير من بعض اللاعبين، الأمر الذي يُظهر اللاعب السوري ضعيف المهارات عند المشاركات الخارجية .

وبيّن قوطرش أن هناك مطالبة دائمة لتغيير بعض الأنظمة والقوانين، ومنها الحاجة لإدخال القطاع الخاص لدعم الرياضة تحت مظلة القانون، وذلك لحماية الأندية من رأس المال القادم من خارج الرياضة، والتعامل مع الموضوع بشكل إداري منطقي .

وأشار قوطرش إلى وجود خلل كبير بالفئات العمرية بمستواها الفني، وذلك نتيجة عدم اهتمام الأندية بالمدربين الذين يدربون هذه الفئات.

وأكد قوطرش على وجود أندية تدفع مبالغ طائلة للحصول على بطولة الدوري للرجال، متناسين باقي الفئات .

مضيفاً، نحن بحاجة للاعب المحترف الذي يرفع قيمة المستوى الفني لكرة السلة السورية، مؤكداً وجود لاعبين لا يستحقون ما يحصلوا عليه من رواتب .

وبيّن قوطرش أن هناك اهتمام كبير بالأكاديميات الخاصة ذات المستوى العالي، كما نوّه إلى إعلان قريب لمشاركة الأكاديميات بالفئات العمرية، ليصبح هناك عدد كبير من اللاعبين، مايجعل الانتقاء أفضل خاصة بالفئات العمرية الصغيرة .

وفي سبيل عودة كرة السلة لألقها، أكد قوطرش على ضرورة تضافر جهود الجميع، “إدارات الأندية، اللاعبين، اتحاد كرة السلة والاتحاد الرياضي العام” .

وأوضح قوطرش أنه من واجب اتحاد كرة السلة أن يكون هناك دوري ومستوى تحكيم جيد، مبيناً إجراء دورات للمدربين، للارتقاء بمستوى كرة السلة السورية.

وأشار قوطرش إلى أن وجود اللاعب المغترب هو حالة إيجابية جداً، مؤكداً السعي المستمر لاستقطاب أكبر عدد من اللاعببن المغتربين.

يذكر أن اتحاد كرة السلة نجح في استقطاب اللاعبين السوريين المغتربين كمال جنبلاط وديفيد هيرمز.

وأكد قوطرش أن تحسن ترتيب منتخب سورية للرجال جاء نتيجة العمل الجاد لتطوير اللعبة، قائلاً: “وصلنا لخطوات متقدمة جداً خاصة بعلاقتنا مع الاتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى تواجد 3 مدربين أجانب” .

مبيناً أن ماتم الوصول إليه خلال 8 شهور وواقع كرة السلة الآسيوي، مقبول، لكنه ليس كما نريد .

وعن كأس السوبر، أوضح قوطرش أن هناك خطة استراتيجية لمنح الفرصة للأندية السورية لكشف مشاكلها قبل الدوري.

وأضاف، عندما نقوم بدعوة 6 أندية لتشارك في بطولة السوبر، هذا نوع من أنواع المساهمة في تطوير اللعبة على مستوى المحافظات كافة .

يذكر أن كأس السوبر لكرة السلة 2022 ستشهد تواجد فريقين لبنانيين هما الهومنتمن و ليدرز إضافة لـ 6 فرق سورية هي الأهلي، الجلاء، الوحدة، الكرامة، الجيش والنواعير.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة