الخميس, ديسمبر 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارتوبيخ وصوت مرتفع.. تفاصيل مكالمة "ساخنة" بين يايدن وزلنسكي

توبيخ وصوت مرتفع.. تفاصيل مكالمة “ساخنة” بين يايدن وزلنسكي

كشفت تقارير صحفية عن حدوث خلاف حاد بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الأوكراني فلوديمير وزلنسكي، خلال اتصال هاتفي متوتر.

وأفاد تقرير نشرته شبكة “إن بس سي نيوز”، بأن بايدن فقد أعصابه وانفعل على وزلنسكي خلال ذلك الاتصال الذي جمعهما في حزيران/يونيو الماضي.

وذكر التقرير أن بايدن انفعل نتيجة إلحاح وزلنسكي في الحصول على مساعدات عسكرية أكبر من واشنطن، في ظل الحرب التي تخوضها بلاده ضد روسيا منذ شباط/فبراير الماضي.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن الاتصال بين بايدن وزلنسكي كان في الوقت الذي انتهت فيه الإدارة الأمريكية من حزمة مساعدات عسكرية لصالح أوكرانيا، بقيمة مليار دولار.

ورغم إبلاغ بايدن للرئيس الأوكراني بهذا الأمر في بداية الاتصال الهاتفي بينهما، إلا أن زلنسكي كشف قائمة طويلة من المساعدات التي يرغب في الحصول عليها.

وأثار ذلك غضب بايدن، وأفقده رباطة جأشه في الحديث مع الرئيس الأوكراني.

وأشارت المصادر إلى أن بايدن كان صوته مرتفعاً للغاية في حديثه مع زلنسكي.

خاصة أن الأخير كان يركز دائماً في أحاديثه لوسائل الإعلام على ما ينقصه من أسلحة ومساعدات.

وذلك بدلاً من الإشادة بالدور الذي تلعبه الإدارة الأمريكية والكونغرس في دعم كييف، حيث كان بايدن يريد أن يُظهر الرئيس الأوكراني امتناناً أكبر للدور الأمريكي.

ورأت المصادر أن بايدن يخشى من تراجع دعم الكونغرس والرأي العام الأمريكي لأوكرانيا، خاصة في ظل المساعدات السخية التي تقدمها واشنطن إلى كييف.

ويأتي ذلك في الوقت الذي توقعت فيه مصادر أن يطلب البيت الأبيض أن يوافق الكونغرس على إرسال 40 إلى 60 مليار دولار إلى كييف، في مساعدات إضافية.

وتقدم الولايات المتحدة الأمريكية مساعدات إلى أوكرانيا، غالبيتها مساعدات عسكرية، وذلك منذ بداية الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا في شباط/ فبراير الماضي.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة