السبت, ديسمبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلولا دا سيلفا يهزم جايير بولسونارو ويعود إلى رئاسة البرازيل

لولا دا سيلفا يهزم جايير بولسونارو ويعود إلى رئاسة البرازيل

عاد اليساري لولا دا سيلفا إلى رئاسة البرازيل بعد تفوقه على منافسه الرئيس المنتهية ولايته جايير بولسونارو في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية.

فبعد حملة مثيرة للانقسام شهدت تنافساً بين خصمين لدودين على طرفي نقيض من الطيف السياسي، فاز لولا بنسبة 50.9 في المئة من الأصوات.

وكان ذلك كافياً للتغلب على جايير بولسونارو، الذي كان أنصاره واثقين من الفوز.

وقال لولا دا سيلفا، في كلمة أمام حشد من أنصاره في ساو باولو، إن فوزه في الانتخابات بمثابة انتصار للديمقراطية.

وحث المواطنين على الوحدة بعد حملة انتخابية محتدمة. وتعهد بالعمل على محاربة الفقر وحماية غابات الأمازون.

ولم يقر بولسونارو بعد بالهزيمة، ولكن قادة عدد من الدول سارعوا بتهنئة دا سيلفا، الذي كان رئيساً في الفترة بين عامي 2003 و2010.

وهنأ الرئيس الأمريكي جو بايدن دا سيلفا بالفوز في السباق الرئاسي. كما أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تطلعه لإحياء “علاقات الصداقة” بين فرنسا والبرازيل.

لكن الانقسام الذي أبرزته هذه الانتخابات من غير المرجح أن يتلاشى.

وأدين دا سيلفا بتلقي رشوة من شركة بناء برازيلية، مقابل عقود مع شركة النفط البرازيلية بتروبراس.

وأمضى 580 يوماً في السجن قبل إلغاء إدانته، وعاد إلى المعركة السياسية.

وقال دا سليفا في مستهل خطابه للفوز “لقد حاولوا دفني حيا وها أنا ذا”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة