الجمعة, ديسمبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمصر والإمارات توقعان اتفاقية لإنشاء أكبر مشاريع طاقة الرياح

مصر والإمارات توقعان اتفاقية لإنشاء أكبر مشاريع طاقة الرياح

قال رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد على حسابه على تويتر، إنه ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي شهدا اليوم الثلاثاء، توقيع اتفاقية لإنشاء أحد أكبر مشاريع طاقة الرياح في مصر بقدرة 10 غيغاواط، وفقاً لموقع العربية. نت

وأضاف: “سنمضي في تنفيذ مبادرات نوعية لحلول الطاقة المتجددة وتعزيز التنمية المستدامة”.

تم توقيع الاتفاقية بين كل من شركة “إنفينتي باور” المشتركة بين “مصدر” و” إنفينتي إنرجي”، المطور الرئيسي لمشاريع الطاقة المتجددة في مصر، وشركة “حسن علام للمرافق” والحكومة المصرية.

وستنتج محطة طاقة الرياح بقدرة 10 غيغاواط عند اكتمالها، 47790 غيغاواط / ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً.

كذلك ستسهم في تفادي انبعاث 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون. ما يعادل 9% تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في مصر. وفق ما أفادت به وكالة أنباء الإمارات (وام).

كما يأتي المشروع في إطار ” مبادرة الممر الأخضر” في مصر التي تعتبر شبكة مخصصة لمشاريع الطاقة المتجددة.

فيما سيسهم في تحقيق هدف مصر المتمثل في ضمان تشكيل الطاقة المتجددة 42% من مزيج الطاقة بحلول 2035.

كما ستوفر محطة طاقة الرياح البرية الجديدة لمصر ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية.

بالإضافة إلى توفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل. فيما تقدر العمالة المباشرة في مرحلة البناء بحوالي 30 ألف شخص،.

كما ستوظف نحو 70 ألف شخص بشكل غير مباشر.. بجانب إضافة حوالي 3200 وظيفة للتشغيل والصيانة بعد انتهاء عمليات بناء المحطة.

من ناحية أخرى، قالت وكالة الأنباء العمانية اليوم الثلاثاء،
إن جهاز الاستثمار العماني وقع مذكرة تفاهم مع شركة أكوا باور السعودية لدراسة إمكانية الاستثمار بنسبة تصل إلى 10% في مشروع محطة رياح السويس في مصر.

وكانت أكوا باور وقعت مذكرة تفاهم في الأول من نوفمبر مع هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة المصرية والشركة المصرية لنقل الكهرباء. لتنفيذ مشروع لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في مصر بقدرة 10 غيغاواط.

في سياق متصل، وقعت الحكومتان السعودية والمصرية مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة والهيدروجين النظيف، سعياً إلى تحقيق تطلعاتهما المشتركة في هذه المجالات.

جاء ذلك على هامش اجتماعات المؤتمر السابع والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 27). المنعقد في مدينة شرم الشيخ.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة