السبت, نوفمبر 26, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةاقتصادالفضاء كفرصة للاستثمار.. ما هو حجم "اقتصاد الفضاء في العالم" ؟

الفضاء كفرصة للاستثمار.. ما هو حجم “اقتصاد الفضاء في العالم” ؟

يعبّر مصطلح “اقتصاد الفضاء” عن كافة الأنشطة الاقتصادية التي تتضمن ‏‏الاستكشاف، والبحث، والفهم، والإدارة، والاستخدامات في الفضاء، وعن الأعمال التجارية والصناعية والخدمية المرتبطة بها بشكل مباشر أو غير مباشر.

قيمة اقتصاد الفضاء

وصلت قيمة اقتصاد الفضاء في العالم خلال عام 2021 إلى حوالي 469 مليار دولار بارتفاع قدره ‏‎9 بالمائة عن عام 2020.

وتدفقت المزيد من أموال القطاع الخاص على صناعة الفضاء متفوقة على تمويلات ‏القطاعات الحكومية، حيث أن أكثر من 224 مليار دولار تولدت من المنتجات ‏والخدمات التي تقدمها شركات الفضاء.‏

وتطورت قيمة ذلك الاقتصاد مدعومة بأكثر من 1000 مركبة فضائية بلغت مداراتها في النصف الأول ‏من عام 2022. بما يفوق ما تم إطلاقه في أول 52 عاماً من استكشاف الفضاء ‏‏(1957- 2009).‏

ويساعد نشر بنية تحتية فضائية جديدة من تعزيز نمو ‏الصناعات المختلفة مثل الأرصاد الجوية والطاقة والاتصالات السلكية واللاسلكية ‏والتأمين والنقل والبحرية والطيران والتنمية الحضرية.‏

زيادة الاستثمارات في اقتصاد الفضاء.

وشهدت الاستثمارات الحكومية في مشاريع الفضاء حول العالم ‏زيادة واضحة.. حيث ارتفع الإنفاق الحكومي على برامج الفضاء العسكرية والمدنية بنسبة 19 بالمائة في عام 2022 عما كانت عليه في عام 2021.

وقد رفعت الهند إنفاقها على مشروعات الفضاء بنسبة ‏‎36 بالمائة، وزادت ‏استثمارات الصين بنسبة ‏‎23 بالمائة بينما بلغت الزيادة في استثمارات الولايات المتحدة ‏‎18 بالمائة‎‏ في مشروعات الفضاء.‏

تطور خدمات الفضاء

ويعد القطاع التجاري المسؤول الأول عن نمو اقتصاد الفضاء.

فمنذ عام 2020 حتى الربع الثاني من 2022 شهد القطاع التجاري زيادة في الإيرادات بنسبة 6.4 بالمائة.. حيث تقدم شركات الفضاء منتجات وخدمات بنحو 224 مليار دولار.

وقد دعم ذلك الوتيرة القياسية لعمليات الإطلاق الناجحة من 1 كانون الثاني/يناير إلى 30 حزيران/يونيو 2022.. وخلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022 تم إطلاق 72 صاروخاً وإدخال 1022 مركبة فضائية محددة في الفضاء.

كما أن نحو 90 بالمائة من أكثر من 1000 مركبة فضائية تم إطلاقها هذا العام.. وتم دعمها من قِبل الشركات التجارية وأبرزها مئات الأقمار الصناعية للإنترنت “Starlink” التي أطلقتها شركة ” SpaceX” والتي يملكها الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك”.

مؤشر لتنافسية الفضاء

وعلى منوال مؤشر تنافسية الأعمال. يتم سنوياً منذ عام 2008 إصدار مؤشر التنافسية الفضائية الذي يصنف مقدار استثمار الدول المختلفة وكيفيته في عوائد اقتصاد الفضاء. ويتضمن حالياً قائمة أكبر 15 دولة تستثمر في اقتصاد الفضاء.

ورغم استمرار احتلال الولايات المتحدة رأس قائمة الدول الأكثر استثماراً واستفادة من اقتصاد الفضاء.. إلا أن الهوة بينها وبين الدول الأخرى الرائدة في هذا المجال تشهد تراجعاً تدريجياً.

كما يظهر مؤشر التنافسية الفضائية أن دولاً مثل الصين، واليابان، وروسيا، والهند.. قد زادت من قدراتها التنافسية في هذا المجال بشكل كبير خلال الأعوام الماضية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة