الخميس, ديسمبر 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارباحثة مصرية وزوجها يبتكران جهازا لتنشيط المخ يعمل بدون بطارية

باحثة مصرية وزوجها يبتكران جهازا لتنشيط المخ يعمل بدون بطارية

توصلت الباحثة المصرية إسراء الصناديدي، وزوجها المصري إسلام موسى، إلى ابتكار جهاز هو الأول من نوعه لتنشيط المخ يعمل بدون بطارية ويعتمد الشحن عبر حركة التنفس بالجسم، وذلك خلال دراسة عملية أجراها الباحثان الزوجان بجامعة كونيتيكت بالولايات المتحدة.

الصناديدي قالت في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”: “إن هذه أول مرة يتم فيها تصميم جهاز يقوم بتنشيط المخ لا يعمل ببطارية عادية وإنما يعتمد طاقة التنفس الخاصة بالإنسان في توليد الطاقة اللازمة لتشغيله ليقوم بتنشيط المخ”.

وأوضحت أن الجهاز مصمم لتنشيط المخ ببعض النبضات الكهربية، والتي لها دور كبير في علاج أمراض الشلل الرعاش وبعض الأمراض النفسية مثل OCD والاكتئاب الحاد المقاوم للأدوية.

ما هو جهاز تنشيط المخ؟

جهاز منشط المخ العميق Deep brain stimulator، هو جهاز أحدث طفرة في علاج أمراض عديدة متعلقة بالمخ سواء أمراض عصبية مثل مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش أو أمراض نفسية مثل الاكتئاب الحاد المضاد للأدوية Treatment resistant depression، واضطراب الوسواس القهري Obsessive-compulsive disorder.

و تتم زراعة الجهاز تحت الجلد في منطقة الصدر وتخرج منه أقطاب رفيعة جدا يتم زراعتها في المخ العميق للمريض.

والجهاز الموجود منذ سنوات ومتاح للمرضى يعمل ببطارية عمرها لا يزيد عن 2-3 سنوات، وبعدها يحتاج المريض لعملية جراحية لتغيير الجهاز الموجود بالصدر بسبب نفاذ البطارية.

فكرة عمل الجهاز هي إرسال إشارات كهربية عالية الدقة وبتردد عالي يتراوح من 60 إلى 180 نبضة كهربية في الثانية.

وهذه الإشارات الكهربية تقوم بتصحيح بعض الدوائر الكهربية في مناطق مختلفة بالمخ حسب حاجة المريض.

إنجاز الزوجين

تشرح الباحثة إسراء الصناديدي وزوجها إسلام موسى في حديثهما مع “موقع سكاي نيوز عربية” أن هذا الجهاز يعتبر نوعا من العلاج الشخصي personalized treatment.

وذلك لأن مكان زرع الأقطاب بالمخ وعدد النبضات بالثانية وعرض النبضة الواحده ومدة التنشيط الكهربي كل يوم تختلف من مريض لآخر حسب حالته.

واستطردا: “الجهاز الذي قمنا بتطويره يعمل على الاستفادة من الطاقة الحركية للرئة أثناء التنفس وتحويلها لطاقة كهربية والتي بدورها تقوم بشحن الجهاز؛ بمعنى أنه جهاز يتم زرعه مرة واحدة في عمر المريض ولا يحتاج لتغيير أو صيانة مرة أخرى إطلاقا”.

وأوضحا أن” الجهاز لم يصل للتجربة على الإنسان بعد، ولكن تمت تجربته على النسيج الحيواني، وتم إثبات أن الجهاز يعمل ويستمد الطاقة من التنفس ويستطيع تنشيط المخ”.

وأكدا أن التطوير للأجهزة الطبية التي تتم زراعتها في جسم الإنسان يستغرق سنوات طويلة لقياس عوامل الأمان والحصول على التصريح بالاستخدام الطبي على البشر.

ولكن البحث قدم النموذج الأول للجهاز والذي سيخضع للتجربة لسنوات أو شهور قبل استخدامه في جسم الإنسان.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة