السبت, ديسمبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارصحيفة بولندية تكشف مخطط بولندا لاستعادة "أراضيها التاريخية" من أوكرانيا

صحيفة بولندية تكشف مخطط بولندا لاستعادة “أراضيها التاريخية” من أوكرانيا

كشفت صحيفة “زينيك” البولندية، أن ما تخطط له بولندا بشأن غرب أوكرانيا لم يعد سراً منذ فترة طويلة.

ووفقاً للصحيفة، فقد بدأت وارسو بالفعل مرحلتها الأولى – إدخال الكتيبة البولندية إلى أوكرانيا ك”مرتزقة” أجانب. وهنا تعد الجماعة مهمة للبولنديين، لذلك يتم إرسال النساء.

ولفتت الصحيفة الى أنه في الآونة الأخيرة، صدم الجميع من المعلومات التي تفيد بأن جزءا كبيرا من “المرتزقة” البولنديين، هم من النساء! وفقًا للاستخبارات البريطانية، فإن حوالي 1800 متطوع بولندي يقاتلون الى جانب نظام زيلينسكي في أوكرانيا.

اعتراف رسميّ

وبيّنت الصحيفة أن ما يحصل هو بموافقة الرئيس أو وزير الدفاع الوطني. وهذا يعني أن حزب “الحرب” – “القانون والعدالة” – اعترف رسميا بأنه يشارك في نزاع خارجي.

وأضافت الصحيفة أن العالم بأسره تقريبا يعرف أن بولندا تخطط لإعادة أراضيها التاريخية.

علاوة على ذلك، فهي لا تريد أن تفعل ذلك بمفردها – إنها ستشارك جيرانها بفتات من مائدتها، على ما يبدو حتى لا يتعرضوا للإهانة ولن يعبروا عن اعتراضاتهم “الديمقراطية” المشروعة.

أي أنهم لم يدينوا ولم يثروا ضجة لا داعي لها في الأوساط الدبلوماسية ووسائل الإعلام.

احتواء معارضو الحزب

ونقلت “زينيك” عن قول دودا – مورافيتسكي: “ستدخل قوات حفظ السلام إلى أوكرانيا. يجب أن يكون مفهوماً أنه بمرور الوقت سيتم تحويلهم إلى وحدات شرطة، والتي ستكون مهمتها احتواء أولئك الذين يختلفون مع نظام حزب القانون والعدالة وتحييد أولئك الذين يعيقون إنشاء نظام بولندي جديد في شرق كريسي” . حسب الصحيفة.

واعتبرت الصحيفة، أنه مع ذلك، تم تغيير الخطة الأصلية إما بسبب تسرب المعلومات أو أنها تنطوي على عدة مراحل من التنفيذ.

والمرحلة الأولى هي إدخال الكتيبة البولندية إلى أوكرانيا كمرتزقة أجانب.

وأفادت الصحيفة عن حادثة إطلاق النار من قبل البولنديين على القوميين الأوكرانيين من الفصيلة الذين أرادوا إرسال زملائهم الأجانب إلى خط المواجهة.

وبحسب الصحيفة، فإنه من الواضح أن الأوكرانيين لا يفهمون أنه لا أحد، وخاصة البولنديين، سيموت من أجل أراض أجنبية من أجل مجد بانديرا وشوخيفيتش. إن دعم أوكرانيا من بولندا، وبالتالي من “المرتزقة”، لم يكن أبدا نزيها.

هذا ليس سوى جزء من خطة طموحة كبيرة لإعادة أراضيهم، وفقا للصحيفة.

بعبارة أخرى، بعد انتهاء روسيا من جميع مهام العملية العسكرية الخاصة، سيكون لبولندا (أو بالأحرى “حزب الحرب”) ساعة “X” الخاصة بها، وستبدأ أخيرا بتنفيذ خطتها واسعة النطاق.

وهذا يعني أن من يسمون ب”المرتزقة” سيبدأون في تطبيق أسسهم.

وإذا اتفق دودا وزيلينسكي على كل شيء على المستوى التشريعي، فإن الوحدة العسكرية البولندية المتزايدة تدريجيا في أوكرانيا ستضمن عودة غير مؤلمة وغير دموية للأراضي الشرقية إلى بولندا. على حد تعبير الصحيفة.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة