الجمعة, ديسمبر 2, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباركورونا يثير مخاوف اقتصادية في الصين.. مدينة جديدة تكرر تجربة شنغهاي

كورونا يثير مخاوف اقتصادية في الصين.. مدينة جديدة تكرر تجربة شنغهاي

تكافح الصين أعلى معدلات حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ نيسان/أبريل، مما يثير تساؤلات حول سياستها الخاصة “صفر كوفيد” التي أحبطت المواطنين وألحقت أضرارًا بثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقد ارتفعت الحالات المحلية الجديدة إلى 8824 حالة يوم الأربعاء الفائت، وفقاً لبيانات هيئة الصحة.

وتتزايد الإصابات بفيروس كوفيد في عاصمة مقاطعة قوانغدونغ الصينية ذات الثقل الاقتصادي، هذا يثير مخاوف جديدة تثقل كاهل اقتصاد البلاد.

في حين قررت معظم مدارس قوانغدونغ اعتماد الفصول الدراسية عبر الإنترنت لمعظم الطلاب، اعتبارًا من اليوم الخميس.

وفي الأيام القليلة الماضية، أمرت أجزاء أخرى من المدينة الناس بالبقاء في منازلهم، والشركات غير الأساسية بالإغلاق.

وقال بنك نومورا في مذكرة في وقت متأخر من يوم الأربعاء: “في ظل الوضع الحالي، من الصعب معرفة ما إذا كانت قوانغدونغ ستكرر تجربة شنغهاي في ربيع هذا العام.. إن حدث ذلك، فسيؤدي إلى جولة جديدة من التشاؤم بشأن الصين”.

كما لم يتضح على الفور إلى أي مدى أثرت قيود الأعمال الأخيرة في قوانغدونغ على قدرة المصانع على العمل.

وذلك على الرغم من وجود العديد من المصنّعين خارج المدينة، لكن في نفس المقاطعة.

وقالت مجموعة GAC لصناعة السيارات المملوكة للدولة، إن مصنعيها في قوانغدونغ يعملون بشكل طبيعي.

وأضافت الشركة في بيان: “الوباء لم يتسبب في تأثير كبير”.

وفي أسبوع واحد فقط، تضاعف عدد إصابات كوفيد المصحوبة بأعراض في مقاطعة قوانغدونغ خمس مرات إلى 500 حتى يوم الأربعاء.

كما ارتفعت الإصابات التي لم تظهر أعراضاً سبع مرات إلى حوالي 2500 حالة.

ويعد أواخر الخريف وقتاً شائعاً لعقد المؤتمرات ولسفر الأعمال في الصين، وقد أجلت قوانغدونغ إلى أجل غير مسمى معرضها للسيارات الذي كان من المقرر أن ينطلق الأسبوع المقبل.

ولم تتم إعادة جدولة أكبر معرض للسيارات في البلاد الذي كان من المفترض أن تستضيفه بكين في وقت سابق من هذا العام، وفق ما أفادت به شبكة CNBC.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة