السبت, ديسمبر 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالاستخبارات البريطانية ترصد 10 تهديدات محتملة من إيران هذا العام

الاستخبارات البريطانية ترصد 10 تهديدات محتملة من إيران هذا العام

أعلنت الاستخبارات البريطانية أنها رصدت 10 تهديدات محتملة من جانب إيران، خلال العام الحالي، مشيرة إلى أنها تشمل عمليات خطف وقتل تستهدف بريطانيين أو مقيمين في بريطانيا.

وكشف كين ماكالوم، رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية عن هذه المخططات في التقرير السنوي للتهديدات التي تواجه بريطانيا.

وشدد ماكالوم على ضرورة أن تكون بريطانيا “مستعدة لمواجهة عدوان روسي في السنوات المقبلة”. لكنه أشار إلى أن موسكو تعرضت لانتكاسة استراتيجية بعد طرد جماعي لجواسيسها في أنحاء العالم في أعقاب حربها مع أوكرانيا.

وحذر من أن التحول الأكبر الذي رصدته الاستخبارات البريطانية يتمثل في التهديدات من قبل دول أخرى “لا تخجل من التكتيكات التي تستخدمها”.

وأشار إلى أن إيران تشكل تهديداَ “مباشرا للداخل البريطاني من خلال عناصر مخابراتها العدوانية”، مرجحاً أن تلك العناصر تطمح في اختطاف وحتى قتل بريطانيين أو مقيمين في بريطانيا تعتبرهم السلطات الإيرانية أعداء لها.

وقال: “شاهدنا عشرة على الأقل من هذه التهديدات المحتملة منذ كانون الثاني/ يناير الماضي فقط”.

وأشارت تقارير إلى أن صحفياً إيرانياً في لندن تلقى تحذيراً من الشرطة من أن حياته ربما تكون في خطر.

وأضاف ماكالوم أن جهاز “MI5” يعمل مع شركاء محليين ودوليين لوقف ذلك النشاط غير المقبول.

وأكد أنه لا يستطيع أن يفصح عن المزيد من التفاصيل عن المؤامرات المحتملة، لكنه أشار إلى أن إيران اعتمدت في عملها على جواسيسها، وأحياناً على أشخاص آخرين يعملون نيابة عنهم لاستخدام مجموعة من التكتيكات، وأحياناً ما كانت تنفذ عملياتها في دول الغرب أو من خلال إغراء الناس بالعودة إلى إيران.

وقال ماكالوم إن إيران قدمت الدعم لروسيا من خلال إمدادها بطائرات مسيرة “تسببت في شقاء” أوكرانيا.

ورجح أن موسكو سوف تستمر في استخدام مزيج من التهديدات السرية – مثل الجواسيس والهجمات الإلكترونية – والوسائل العلنية. مثل الضغط بأسعار الطاقة والمعلومات المضللة لاستهداف المملكة المتحدة. قائلا: “سوف يستمرون في مهاجمتنا”.

لكن ماكالوم بدا متفائلا بشأن قدرة الدول على جعل المهمة أصعب بكثير على الجواسيس الروسيين.

وأضاف أن 600 من المسؤولين الروسيين طردوا من جميع أنحاء العالم منذ الحرب الروسية_ الأوكرانية. مرجحا أن 400 من هؤلاء يعتقد أنهم كانوا منخرطين في أعمال تجسس لصالح روسيا.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة