الإثنين, ديسمبر 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمنتخب البرتغال في كأس العالم 2022.. ومحاولة رونالدو الأخيرة لكتابة التاريخ

منتخب البرتغال في كأس العالم 2022.. ومحاولة رونالدو الأخيرة لكتابة التاريخ

عجز منتخب البرتغال لكرة القدم تاريخياً، عن الذهاب بعيداً في بطولات كأس العالم، على الرغم من أن تشكيلته لم تخل يوماً من النجوم، وأقصى ما بلغه كان المركز الثالث، في نسخة 1966، في مشاركته الأولى.

لم تستفد البرتغال، من نجومية أحد أفضل أساطير كرة القدم على مر التاريخ، وهو الفهد الأسمر أوزيبيو، الذي اعتزل عام 1980.

بينما تقترب شمس نجمها الحالي كريستيانو رونالدو من الأفول، من دون أن تحقق حلم التتويج بكأس العالم.

التأسيس

تأسس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في 26 آب/أغسطس 1914، وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في أيار/مايو 1923.

وحصل على عضوية الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” في عام 1954.

يترأس فيرناندو غوميز، مجلس إدارة الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، منذ العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2011.

خاض المنتخب البرتغالي أولى مبارياته الدولية، بلقاء ودي ضد جاره الإسباني، وذلك يوم 18 كانون الأول/ديسمبر 1921، وخسره بهدف مقابل 3 في مدريد.

أبرز اللاعبين التاريخيين

كان أوزيبيو هو النجم الأعظم في تاريخ البرتغال.

لكن كريستيانو بأرقامه وإنجازاته، بات أفضل من دافع عن ألوان “برازيل أوروبا”، فهو هدافه التاريخي “117 هدفاً”، وأكثر من مثّله “189 مباراة”.

وفضلاً عن ذلك، يدين البرتغاليون بكثير من الفضل لرونالدو، بالتتويج باللقب الأول في تاريخهم، حين فازوا ببطولة كأس أمم أوروبا 2016.

كما تلا ذلك التتويج بدوري الأمم عام 2019.

وإلى جانب أوزيبيو ورونالدو، أنجبت البرتغال نجوماً آخرين أمتعوا العالم، سواء مع المنتخب أو أنديتهم، مثل لويس فيغو وروي كوستا ونونو غوميش.

إضافة الى وباوليتا ولويس ناني وجواو موتينيو، وفرناندو كوتو وريكاردو كواريسما، وغيرهم كثير.

المشاركات القارية

سجل المنتخب البرتغالي حضوره، في 7 نسخ فقط من أصل 16، في بطولة كأس أمم أوروبا، التي انطلقت للمرة الأولى في عام 1960.

وانتظر “برازيل أوروبا”، حتى النسخة السابعة من أجل أول مشاركة، وبالتحديد في فرنسا عام 1984.

ثم غابوا مجدداً 12 عاماً، قبل العودة في يورو 1996 في إنجلترا.

ومنذ تلك النسخة، أصبح البرتغاليون ضيوفاً دائمين على كأس أمم أوروبا، حتى توجوا بلقبهم الوحيد في نسخة فرنسا 2016.

أما على صعيد بطولة دوري أمم أوروبا، فقد نجح رفاق كريستيانو رونالدو في التتويج بلقب الموسم الأول، من البطولة التي انطلقت في 2018-2019.

لكن البرتغال لم تذهب أبعد من دور المجموعات، في النسخة الثانية والثالثة من البطولة.

المشاركات في كأس العالم

شارك المنتخب البرتغالي، في نهائيات كأس العالم 7 مرات، ويتأهب للظهور الثامن في مونديال قطر 2022.

بدأت مشاركات منتخب البرتغال في كأس العالم، منذ نسخة 1966 في إنجلترا، وفيه حققت البرتغال، أفضل إنجازاتها على الإطلاق، باحتلال المركز الثالث.

وفي بقية المشاركات، أُقصي المنتخب البرتغالي من الدور الأول في 3 مناسبات، ومن ثمن النهائي مرتين.

بينما احتل المركز الرابع، في مونديال ألمانيا 2006.

وفيما يتعلق بكأس العالم للقارات، مثّل منتخب البرتغال، القارة العجوز في البطولة التي أقيمت في روسيا عام 2017، وهو الظهور الوحيد له في البطولة.

في تلك النسخة، بلغ منتخب البرتغال نصف النهائي، وخسر أمام تشيلي بركلات الترجيح.

لكنه عوض ذلك بالمركز الثالث، عقب الفوز على المكسيك في المباراة الترتيبية.

أبرز اللاعبين الحاليين

قبل وقت وجيز من انطلاق مونديال قطر 2022، تعرض لاعبو المنتخب البرتغالي، وعلى رأسهم النجم كريستيانو رونالدو، لكثير من الانتقادات في الصحافة البرتغالية، بسبب تراجع مستواهم.

وخصوصاً عقب الخسارة على أرضهم أمام إسبانيا، في دوري أمم أوروبا.

ومع ذلك يبقى المنتخب البرتغالي، قادراً على تقديم نسخة رائعة في مونديال قطر، بوجود رونالدو الذي اعتاد مثل هذا النوع من الضغوط.

وذلك إلى جانب زملائه برونو فيرنانديز، وبرناردو سيلفا، وجواو فيلكس، وجواو كانسيلو.

مدرب المنتخب

تولى فيرناندو سانتوس، مهمة تدريب منتخب البرتغال، في 23 أيلول/سبتمبر 2014، خلفاً لمواطنه باولو بينتو، الذي استقال بعد خسارة مفاجئة أمام ألبانيا، في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا “يورو 2016”.

ونجح سانتوس، في قيادة منتخب البرتغال للتتويج بأول لقب في تاريخه، بالفوز على فرنسا، الدولة المستضيفة ليورو 2016.

كما منح سانتوس “67 عاماً” بلاده، لقباً جديداً، هو دوري أمم أوروبا في نسختها الأولى، موسم 2018-2019.

غير أنه أُقصي من النسختين التاليتين، من مرحلة المجموعات.

كذلك ودعت البرتغال مع سانتوس، بطولة يورو 2020، من ثمن النهائي أمام بلجيكا.

وتكرر ما حدث أيضاً ضد أورغواي، في المرحلة نفسها من كأس العالم 2018، في روسيا.

وفي المجمل، قاد سانتوس المنتخب البرتغالي في 103 مباراة، فاز في 64 منها، وتعادل 21 مرة، وخسر 18 مواجهة.

مباريات البرتغال في كأس العالم 2022

أُجبر المنتخب البرتغالي، على خوض مباراتي الملحق الأوروبي، من أجل اللحاق بركب المنتخبات المتأهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر.

وهو ما نجح فيه بفوزين على تركيا ومقدونيا الشمالية.

كما أوقعت القرعة منتخب البرتغال في المجموعة الثامنة، وسيفتتح مبارياته بمواجهة غانا يوم 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 على ملعب 974.

قبل أن يصطدم بمنتخب أوروغواي في 28 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب لوسيل.

ويختتم “برازيل أوروبا”، مبارياته في الدور الأول باللعب ضد كوريا الجنوبية، يوم الثاني من كانون الأول/ديسمبر 2022، على ملعب المدينة التعليمية.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة