الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبار"التعرف على الوجوه".. 15 ألف كاميرا ترصد مونديال قطر

“التعرف على الوجوه”.. 15 ألف كاميرا ترصد مونديال قطر

أتاحت خوارزمية “التعرف على الوجوه”، اكتشاف كل الحيل والتكتيكات البارعة للخصم، ووصلت اليوم، إلى حد التعرف بشكل أكثر دقة وصوابية، على أي وجه ضمن الحشود الكبيرة، الأمر الذي أسهم في إحداث نقلة نوعية في مجال الأمن الرياضي.

“مراقب أمني”

كما بيّن تحقيق الأمن وتقديم تقارير دقيقة ومباشرة عن مباريات مونديال قطر، ستعمل الكاميرات كصحافي ومحلل، ومستشار ذكي ومراقب أمني في الوقت ذاته، إذ لا يمكن للكاميرا أن ترتكب خطأ رياضياً، لأنها تقرأ بدقة مسار الكرة على شكل زاوية.

15 ألف كاميرا

تتوزع شبكة من الكاميرات الأمنية التي يتجاوز عددها 15 ألفاً، داخل الاستاد وفي شوارع المدينة وقطاراتها وحافلاتها، ومجهزة بتقنية التعرف على الوجوه.

في حين ستعمل على التقاط أي نوع من التهديدات، بدءاً من إثارة الشغب في الملاعب وصولاً إلى الإرهاب، وستنقل المعلومات مباشرة إلى مركز القيادة والتحكم في أسباير.

وثيقة هوية رقمية

وبخصوص الآلية المتبعة لجمع البيانات، التي سيتم من خلالها ضبط الأحداث، فهي معتمدة بشكل أساس على بيانات بطاقة “هيا”.

وهي عبارة عن تطبيق تعريف رقمي، وضعته الحكومة القطرية كشرط إلزامي لدخول البلاد.

وبالتالي يحصل كل حامل للبطاقة على وثيقة هوية رقمية.

ويمكن بذلك، من خلال استخدام خوارزمية التعرف على الوجوه، تنظيم دخول المشجعين إلى الإستاد بشكل سريع، من دون التحقق من التذاكر.

وبالتالي لا ضرورة للتجمعات وطوابير الانتظار بعد اليوم.

التعرف على الوجوه

وتعمل تقنية “التعرف على الوجوه” بثلاث خطوات، الأولى تسمى الكشف وهي عملية العثور على الوجه.

والثانية التحليل ويقوم بتخطيط وقراءة هندسة الوجه وتقسيماته وتعابيره.

ثم تحويل البيانات إلى سلسلة من الأرقام أو النقاط وتسمى “بصمة الوجه”.

وأخيراً التعرف على الوجه من خلال عملية المقارنة وتقييم احتمالية التطابق.

تجارب سابقة

وكانت قد طورت سابقاً شركة التكنولوجيا الروسية NtechLab، وهي واحدة من أكبر مزودي أنظمة التعرف على الوجه في العالم، نظامها الخاصFindFace Security.

واستخدم هذا النظام في كأس العالم 2018، من قبل السلطات المحلية في روسيا، الأمر الذي مكنها من اعتقال أكثر من 40 مشتبهاً، خلال الأحداث المتعلقة بالبطولة.

آليات التصوير الرياضي

أما بخصوص الكاميرات التي ستنقل مجريات المباريات، فهناك مجموعة من التقنيات الخاصة بالتصوير الرياضي من بينها، الميني كام التي توضع خلف حارس المرمى.

وتتكون من ثلاث قوائم وذراع لتوجيهها، وتمنح رؤية خاصة للمرمى من الداخل.

كما تمتلك أحدث التقنيات التي تسمح بمشاهدة اللحظات الأخيرة في تسجيل الأهداف.

وستيدي كام Steady Cam، وهي إحدى الكاميرات المتحركة الموصولة بجسد المصور، التي تستخدم في تصوير ردود فعل اللاعبينز

بالإضافة الى تصوير لحظة دخول اللاعبين إلى الملعب.

في حين تأتي سكاي كام Sky Cam، بنظام متكامل مثبت على كابلات توضع فوق منطقة اللعب.

ويتم التحكم به عن بعد ضمن ثلاثة أبعاد بواسطة الكومبيوتر.

إضافة إلى الطائرات المسيرة، التي تقوم بالمراقبة الجوية وتوفير لقطات من زوايا مختلفة للحدث.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة