الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبار"الدفتيريا" تثير القلق في بريطانيا.. الحالات ترتفع

“الدفتيريا” تثير القلق في بريطانيا.. الحالات ترتفع

أفاد مسؤولون في قطاع الصحة البريطاني، الإثنين الفائت، أن عدد حالات الإصابة بالدفتيريا في إنجلترا ارتفع هذا العام، مستشهدين بعشرات الحالات التي عثر عليها بين طالبي اللجوء الواصلين إلى البلاد، لكنهم أضافوا أن خطر العدوى على الشعب الإنجليزي يظل منخفضا للغاية.

وأظهرت بيانات أصدرتها وكالة الأمن الصحي البريطانية أن هناك نحو 50 حالة بين طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى إنجلترا بين أول كانون الثاني/يناير و25 تشرين الثاني/نوفمبر، بالمقارنة مع متوسط من حالتين إلى 11 حالة في البلاد سنويا خلال العقد الماضي.

والدفتيريا “الخناق” هو عدوى بكتيرية معدية يمكن أن تكون قاتلة والتي تؤثر بشكل رئيسي على الأنف والحنجرة، وأحيانا الجلد.

وتكون شديدة العدوى و تنتشر عن طريق السعال والعطس، أو عن طريق الاتصال مع الشخص المصاب او استخدام ادواته الشخصية

وعادة ما يتم إصابة العدوى بعد أن تكون في اتصال وثيق أو مطول مع شخص لديه حالة أو يحمل العدوى.

ومع ذلك، الدفتيريا نادرة للغاية، في إنجلترا نظرا للتطعيم الروتيني، الذي قدم لأول مرة عام 1942.

كما تعاني الحكومة البريطانية من الضغوط بسبب ظروف المعيشة الصعبة والتكدس المفرط في منشأة لإيواء المهاجرين في مانستون في كِنت.

كما تواجه تهديدات باتخاذ إجراء قانوني ضدها من الجماعات الحقوقية واتحاد عمالي للقطاع العام.

وقال وزير الهجرة روبرت جنريك في بيان للبرلمان بعد نشر البيانات إن هناك بروتوكولات سارية لمنع تفشي العدوى، لكن الحكومة الآن بحاجة إلى اليقظة.

وأضاف: “من اليوم، لن يدخل أحد تظهر عليه الأعراض إلى منظومة إيواء اللاجئين”.

وأوضح أنهم إما سيبقون معزولين في مركز معالجة الطلبات أو في مركز عزل مخصص وستقدم إليهم جرعات اللقاح.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة