الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةبسبب الضباب الكثيف في مطار دمشق.. طائرة سورية تهبط اضطراريا في مطار...

بسبب الضباب الكثيف في مطار دمشق.. طائرة سورية تهبط اضطراريا في مطار أردني

هاشتاغ _ إيفين دوبا

اضّطرت طائرة تابعة لشركة “أجنحة الشام” قادمة من أربيل إلى دمشق، إلى الهبوط في مطار الملكة علياء الدولي في العاصمة الأردنية عمان بسبب الضباب الكثيف.

وقال مدير التطوير والعلاقات العامة في شركة أجنحة الشام السورية أسامة الساطع لـ”هاشتاغ” إنّ الطائرة اضطرت للهبوط في عمان، لانعدام الرؤية بسبب تشكّل الضباب الكثيف في ساعات الصباح.

وأكد الساطع أنّ هذه الظاهرة طبيعية وتحصل في كل طائرات العالم، وتتكرر في مثل هذا الوقت من العام، واصفا تصرّف كابتن الطائرة بـ”الذكي”.

وبيّن أن عدد الركاب على متن الطائرة كان 26 مسافرا.

بالإضافة لأفراد طاقم الضيافة والكابتن. واستكملت الطائرة رحلتها إلى مطار دمشق الدولي بعد اختفاء الضباب.

مدير عام مؤسسة الطيران المدني في سوريا، باسم منصور قال من جهته، إن التجهيزات اللازمة للكشف عن انعدام الرؤية موجودة في مطارات سوريا.

كما أن الطائرات السورية مجهزة بتقنيات تسمح بالهبوط حتى مع انعدام الرؤية، لكهنا محدودة ضمن شروط للعمل وبنسب معينة.

وأوضح في تصريح ل”هاشتاغ”، أنه في الحالة التي حصلت اليوم لطائرة أجنحة الشام، كانت الرحلة قريبة من الوصول إلى مطار دمشق الدولي، لكن الضباب اشتد وبالتالي تعذر على الكابتن الهبوط، ودرس خيارات الهبوط الاضطراري في مطارات بديلة، وكان الأقرب مطار علياء في الأردن.

وأضاف:كل مطارات العالم تلجأ إلى الهبوط الاضطراري بسبب عوامل الطقس سواء أكان ضبابا او عواصف رملية، وتؤمن مطارات بديلة ضمن كل رحلة.

وخلال الضباب الكثيف، يتمّ تفعيل أجهزة التحكم في المطارات بنظام “إجراءات الرؤية المنخفضة”، والتي تمكّن عمليات المطار من الاستمرار بأمان، وفقاً لشركة “ناتس”، المتخصصة في إدارة الحركة الجوية.

ويضطر الطيارون إلى اعتماد نظام الهبوط الآلي (ILS) الذي يوجه الطائرات إلى المدرج باستخدام الإشارات اللاسلكية.

أما ضرورة رؤية الطيار للمدرج، فيعتمد على نوع وطراز الطائرة. فالنسبة لبعض الطائرات لا يستطيع الطيار رؤية المدرج حتى قبل ثوانٍ من لمس معدات الهبوط أرضية المدرج.

وتستخدم هذه الطائرات المؤتمتة للغاية أجهزة كمبيوتر وبرامج متطورة تعتمد أيضاً ما هو متوافر من أنظمة متطورة في المطار المراد الهبوط فيه.

وقال مدير العلاقات العامة وخدمات المسافرين في مطار الحسين الدولي في العقبة عمر الصمادي، إنه تم اعتماد مطار الملك حسين الدولي لاستخدامه كمطار بديل لهبوط الرحلات الجوية التي يصعب هبوطها في مطار الملكة علياء الدولي تبعاً للأحوال الجوية وانعدام الرؤية الأفقية.

وتمّ تحويل طائرات من مختلف الوجهات الدولية كانت متجهة إلى مطار الملكة علياء في عمان لطائرات قادمة من دبي، والرياض، والدوحة، وأبوظبي، وجدة، والقاهرة.

في وقت وضعت شركة أجنحة الشام السورية برنامجاً جديداً وأعادت برمجة جميع رحلاتها خدمة للمسافرين لأن “السلامة والأمان هو من أولويات الشركة لإنجاح جميع رحلاتها ولسلامة المسافرين لجميع الوجهات” حسب قول الساطع.

تراخيص على الورق

تعمل في سوريا شركتي طيران فقط، وهي أجنحة الشام التي انطلقت 2007، ومنذ عام 2014 باتت الشركة هي الناقل الثاني ثم أصبحت الأول في سوريا، وباتت بديلا عن الشركة السورية للطيران التي فرضت عليها عقوبات أميركية وأوروبية.

وصادقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية منتصف عام 2020، على تأسيس 8 شركات طيران خاصة، لكنها لم تتمكن جميعها من الحصول على ترخيص العمل النهائي.

وتشكّل العقوبات المفروضة على سوريا “حجر عثرة” أمام استكمال إجراءات عمل تلك الشركات حسب تصريحات مسؤولين سوريين.

وقال مدير النقل الجوي في المؤسسة العامة للطيران المدني فادي جنيدي، إن عدد الطلبات المقدمة لترخيص شركات طيران تجاوز 20 طلباً.

وتحدّث المستثمر ورجل الأعمال العماني محمد صالح الخالدي على هامش ملتقى الاستثمار السياحي في سوريا 2022 عن تأسيسه شركة طيران في سوريا باسم “إيست ويست” ستُفعّل في عام 2023.

وأوضح وزير النقل المهندس زهير خزيم، الأسبوع الماضي خلال جلسة لمجلس الشعب، أنّ الوزارة تعمل على زيادة عدد الطائرات المدنية.

وقال مدير العلاقات العامة في المؤسسة العامة للخطوط الجوية السورية عبد العزيز كربوج إن عدد المحطات التي تصل إليها الخطوط الجوية السورية هي 10 محطات ستزداد لاحقاً.

وكشف كربوج في تصريحات سابقة لـ”هاشتاغ” أن عدد الطائرات العاملة حالياً في المؤسسة يقتصر على أربع طائرات، طائرتان منها من نوع “ايرباص 340” من الحجم الكبير والعريض وتتسع لحوالي 300 مسافر.

بالإضافة إلى طائرتين “ايرباص 320” وتتسع لحوالي 165 راكباً.

ولفت كربوج إلى أن عدد الطائرات غير العاملة أربعة، وهي بحاجة إلى قطع تبديل ومحركات.

ويذكر موقع شركة طيران أجنحة الشام أنها تملك طائرتين حديثتين إحداهما إيرباص A320-214 والأخري ماكدونيل دوغلاس MD-83.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة