الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةاقتصادبولندا تسحب اعتراضها.. الاتحاد الأوروبي يوافق على تحديد سقف سعر النفط الروسي

بولندا تسحب اعتراضها.. الاتحاد الأوروبي يوافق على تحديد سقف سعر النفط الروسي

أعلن الاتحاد الأوروبي عن موافقته لوضع حد أقصى لسعر النفط الروسي عند 60 دولارا للبرميل، مما يمهد الطريق لصفقة أوسع لمجموعة السبع، وفقًا لدبلوماسي بولندي.

وذكرت وكالة رويترز أن الاتحاد الأوروبي قد يبدأ الإجراءات الكتابية لإقرار الصفقة والإعلان عنها يوم الأحد.

بولندا تسحب اعتراضها

من جهته، أعلن سفير بولندا لدى الاتحاد الأوروبي أندريه سادوس، اليوم الجمعة، أن التكتل سينضم إلى دول مجموعة السبع لجهة فرض سقف لأسعار النفط الروسي يبلغ 60 دولاراً للبرميل.

وقال سادوس في مؤتمر صحفي “إن بلاده التي كانت تضغط من أجل سعر أقل سحبت اعتراضها على المقترح الأوروبي”.

وبالتالي “سيطبّق الإجراء رسمياً نهاية الأسبوع الجاري”. حسب تعبيره.

وأكد سادوس أن الاتفاقية تنص أيضاً على آلية مراجعة الأسعار التي من شأنها أن تحافظ على سقف السعر عند 5% أقل من القيمة السوقية.

ترحيب أمريكي

في حين رحّب البيت الأبيض بموافقة الاتحاد الأوروبي على تحديد سقف سعر النفط الروسي عند مستوى 60 دولاراً للبرميل.

وكانت محادثات الاتحاد الأوروبي قد فشلت في وقت سابق في تحديد سقف أسعار النفط الروسي.

ويرى محللون أن هذا الإجراء هو محاولة الحفاظ على تدفق النفط الروسي إلى الأسواق العالمية.

لكنه أقل سخاء من اقتراح سابق بعد ضغوط من بولندا ودول البلطيق.

وأيدت معظم دول الاتحاد الأوروبي اقتراح فرض سقف على أسعار النفط الروسي عند مستوى 65-70 دولاراً للبرميل.

إلّا أن بولندا لم توافق على العرض، وعدّته “عرضاً سخياً”، واقترحت تحديد سعر 30 دولاراً للبرميل الواحد.

عام صعب على “القارة العجوز”

ورأى نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانس، أن العام المقبل سيكون أكثر صعوبة على الاتحاد الأوروبي، إذا تم التخلص التدريجي من الغاز الروسي، وأنفرض سقف على السعر لن يؤدي الى انخفاض الأسعار بالنسبة إلى المستهلكين.

الموقف الروسي المتشدد

وأعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، الثلاثاء، أنّ روسيا تتخذ موقفاً متشدداً بشأن وضع سقف لسعر النفط الروسي.

مؤكداً أن ذلك غير مقبول بغض النظر عن مستوى هذا السقف المزعوم.

كما كرر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تحذيراته من تداعيات خطيرة لوضع سقف لسعر النفط الروسي.

وقال إن “هذه الممارسات قد تؤدي إلى عواقب وخيمة على الأسواق العالمية”.

ويعتقد محللون أن الدبلوماسيين يحاولون العثور على مستوى يكون جذابا بما يكفي لموسكو حتى تستمر في البيع.

إذا كان أعلى من سعر السوق – كما هو الحال الآن – فيمكن لروسيا ومشتريها أن يعتبروا أن الأمر مجرد قرار غير مؤثر، وفقا لـ”بلومبرغ”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة