الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةسيرة ذاتيةبيليه.. أسطورة كرة القدم.. والكنز الوطني للبرازيل

بيليه.. أسطورة كرة القدم.. والكنز الوطني للبرازيل

إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، المعروف بـ بيليه، لاعب كرة القدم البرازيلي المحترف، الذي لعب كمهاجم.

ويعتبر أحد أعظم اللاعبين في كل العصور، ويصنفه الاتحاد الدولي لكرة القدم بـ “الأعظم”، وكان من بين أكثر الشخصيات الرياضية نجاحاً وشعبية في القرن العشرين.

والتحق بالمنتخب البرازيلي في سن السادسة عشرة. خلال مسيرته الدولية، فاز بثلاث نهائيات لكأس العالم: 1958 و1962 و1970، وهو اللاعب الوحيد الذي فعل ذلك.

وفي البرازيل، يعتبر بطل قومي لإنجازاته في كرة القدم ودعمه الصريح للسياسات التي تعمل على تحسين الظروف الاجتماعية للفقراء.

نشأته

ولد بيليه إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو في 23 تشرين الأول/أكتوبر 1940، في تريس كاراكوس، ميناس جرايس، البرازيل، لأب كان يلعب في نادي فلومينينسي دوندينو وسيليست أرانتيس.

أطلق دوندينيو وسيليستي على ابنهما الأول اسم إدسون تيمناً بأحد أهم المخترعين في العالم توماس إديسون.

ورغم أن أفراد الأسرة أطلقوا عليه لقب “ديكو”، إلا أن أصدقائه في المدرسة أطلقوا عليه اسم “بيليه” نتيجة عدم لفظه لاسم الحارس البرازيلي “بيليه” بشكل صحيح. وظلّ هذا الاسم مرافقاً له.

واسم “بيليه” عبري ويعني “معجزة” وليس له معنى معروف في اللغة البرتغالية.

نشأ بيليه وسط بيئة فقيرة في باورو بولاية ساو باولو. عمل كخادم في المقاهي.

وعد بيليه لوالده

رأى بيليه، ابن التاسعة، والده لأول مرة يبكي بعد مباراة بين فريق الأوروغواي والفريق البرازيلي، الذي يسعى من أجل الفوز بأول لقب للسيليساو في كأس العالم.

وصف بيليه أبيه في تلك اللحظات قائلاً: “كان مدمراً، ولكني تعهّدتُ له ’يوماً ما سأفوز بكأس العالم من أجلك” ليتحول طموح بيليه في أن يصبح ربّان طائرة إلى لاعب كرة قدم.

بدايات بيليه

تعلّم اللعب من قبل والده، ولم يكن قادراً على تحمل نفقات كرة قدم مناسبة وعادة ما كان يلعب بجورب محشو بورق جرائد ومربوط بخيط. لعب لعدة فرق هواة في شبابه

بدأ بيليه البالغ من العمر 15 اللعب مع نادي سانتوس المحترف في عام 1956.

ووصف مديري سانتوس بيليه بأنه سيكون “أعظم لاعب كرة قدم في العالم”، حيث أثار بيليه إعجاب مدرب سانتوس خلال فترة تجربته في ملعب أوربانو كالديرا، ووقع عقداً احترافياً مع النادي.

عندما بدأ موسم 1957، تم منح بيليه مكاناً أساسياً في الفريق الأول، وفي سن 16 أصبح هدّاف الدوري.

بعد عشرة أشهر من التوقيع بشكل احترافي، تم استدعاء بيليه للمنتخب البرازيلي، وتمت ترقية بيليه بشكل كبير في وسائل الإعلام المحلية كنجم في المستقبل.

أول نجم رياضي عالمي أسود في كأس العالم 1958

أصبح ظهوره في كأس العالم 1958 مصدر إلهام، باعتباره أول نجم رياضي عالمي أسود.

تم اختيار بيليه لتمثيل البرازيل في كأس العالم 1958 في السويد، ولم يتجاوز عمره وقتها 17 عاماً، ونجح في أن ينفي عنه مقولة أنه قليل الخبرة بطريقة مذهلة.

وشارك في المباراة النهائية أمام أصحاب الأرض في سولنا، وسجّل هدفين: الأول من تسديدة هوائية رائعة بعد أن مرر الكرة بمهارة من فوق رأس المدافع ثم استقبلها مباشرة ليسدد في المرمى، والثاني برأسية موجهة بقوة. لقد ساعد في تأمين الفوز بنتيجة 5-2، ومنح بلاده فوزها الأول بكأس العالم.

كأس العالم 1962

عندما بدأ كأس العالم عام 1962 في تشيلي ، كان بيليه أفضل لاعب في العالم، وكانت هذه مشاركته الثانية في بطولة كأس العالم
في المباراة الأولى ضد المكسيك ، ساعد بيليه في الهدف الأول ثم سجل الثاني ، بعد أن مرّ بين أربعة مدافعين.

أصيب بيليه في المباراة التالية أثناء محاولته تسديدة بعيدة المدى ضد منتخب تشيكوسلوفاكيا، ما أبقاه خارج اللعب طوال المونديال، وأجبر المدرب على تغيير تشكيلة المنتخب البرازيلي في البطولة، ومع ذلك نال الفريق البرازيلي اللقب للمرة الثانية بعد فوزه على تشيكوسلوفاكيا في المباراة النهائية في سانتياغو.

كأس العالم 1970 في المكسيك

حققت البرازيل الفوز في المباراة النهائية على إيطاليا بنتيجة 3-1، وقدّم بيليه أفضل ما لديه وأحرز هدفاً وساهم في إحراز هدف آخر عندما ارتقى بقوة للأعلى ومرّر كرة عالية برأسه إلى زميله كارلوس ألبرتو، الذي ضرب الكرة بقوة في الزاوية البعيدة للشبكة.

“بيليله كنز وطني رسمي”

بعد كأس العالم 1958 حاولت الأندية الأوروبية الثرية، بما في ذلك، ريال مدريد ويوفنتوس ومانشستر يونايتيد التعاقد معه، ولكن دون جدوى.

وفي عام 1961 أعلنت حكومة البرازيل في عهد الرئيس جانيو كوادروس أنّ “بيليله كنز وطني رسمي”، وذلك لمنعه من الانتقال إلى خارج البلاد.

أسلوب لعب

كان بيليه بارعاً في ضرب الكرة بكلتا قدميه، بالإضافة إلى توقع تحركات خصومه على أرض الملعب، كما كان ماهراً في المراوغة لتجاوز الخصوم.

وكان بيليه لاعباً مجتهداً ويتمتع برؤية وذكاء استثنائيين، وتم الاعتراف به لتمريراته الدقيقة وقدرته على التواصل مع زملائه في الفريق وتقديم المساعدة لهم.

ويعد بيليه أول من نفذ التسديدات المخادعة من منتصف الملعب باحترافية.

ألقاب بيليه

حصل بيليه طوال مسيرته المهنية وبعد اعتزاله على العديد من الجوائز الفردية والجماعية لأدائه في هذا المجال وإنجازاته القياسية وإرثه في الرياضة.

و كان بيليه لفترة من الزمن أعلى رياضي في العالم يحصل على أجر.

في عام 1999، تم تسميته رياضي القرن من قبل اللجنة الأولمبية الدولية وتم إدراجه في قائمة التايمز لأهم 100 شخصية في القرن العشرين.

وفي عام 2000، تم التصويت لـ بيليه كأفضل لاعب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاء كرة القدم (IFFHS)، وكان أحد الفائزين المشتركين بجائزة لاعب القرن من فيفا.

كما تم الاعتراف بـ1،279 هدفاً في 1363 مباراة لعبها، بما في ذلك المباريات الودية، كأرقام قياسية في موسوعة غينيس.

ومنذ اعتزاله في عام 1977، كان بيليه سفيراً عالمياً لكرة القدم وقام بالعديد من المشاريع التمثيلية والتجارية.

مرض بيليه ووفاته

يوم الخميس بتاريخ 30-12-2022 رحل الأسطورة بيليه عن عمر 82 عاماً، وأعلنت الحكومة البرازيلية الحداد لمدة 3 أيام.

وذكر تقرير طبي نقلته وكالة “رويترز” أن بيليه توفي بسبب فشل أعضاء في جسده عن القيام بوظائفها نتيجة مرضه بسرطان القولون.

ورغم عدم ظهور بيليه العلني كثيراً فإنه كان ينشط على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان ينشر بانتظام خلال مونديال قطر 2022، بما في ذلك رسالة دعم ومواساة لمواطنه، نيمار بعد خروج منتخب البرازيل من البطولة إثر الخسارة أمام كرواتيا.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة