الإثنين, فبراير 6, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلبنانلبنان يدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته بعد اقتحام بن غفير للأقصى

لبنان يدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته بعد اقتحام بن غفير للأقصى

دانت وزارة الخارجية اللبنانية قيام وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إيتمار بن غفير للحرم القدسي، بمواكبة من القوات الإسرائيلية، داعيةً مجلس الأمن لتحمّل مسؤولياته.

ورأت الوزارة في بيان، أنّ “هذا الانتهاك الخطير لحرمة المسجد الأقصى وكامل الحرم القدسي، يؤشر لمنحى السياسات المتطرفة التي بدأت تمارسها الحكومة الإسرائيلية حيال الشعب الفلسطيني وحقوقه ومقدساته”، وفقاً لوسائل إعلام لبنانية.

وقالت الوزارة: “تتجلى هذه السياسات أيضاً بالاعتداءات المتكررة على الفلسطينيين واقتحام المخيمات والبيوت وتدمير الممتلكات، ولا سيما من خلال تغيير معالم وواقع مدينة القدس”.

كما اعتبرت الوزارة أن هذه الممارسات بمثابة إعلان واضح من حكومة نتنياهو على سياستها “العدوانية”.

بالإضافة إلى رفضها العملي لجهود السلام الهادفة إلى التوصل لحل على أساس الدولتين.

في حين دعت الوزارة مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته.

وطالبته بالقيام بما يلزم للجم “التدهور الخطير” وردع الحكومة الإسرائيلية، وإلزامها احترام قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

واقتحم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير الحرم القدسي، اليوم الثلاثاء، وسط حراسة أمنية مشددة، ما أثار موجة من التنديدات العربية والدولية.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية وفلسطينية، صوراً ومقاطع فيديو لبن غفير، الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف في إسرائيل، وهو يتجول في الموقع تحت حراسة مشددة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن وسائل إعلام عبرية، قولها إن جهاز المخابرات الإسرائيلي “الشاباك” هو من أعطى الضوء الأخضر لبن غفير.

كما سمح له باقتحام المسجد الأقصى.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة