الجمعة, يناير 27, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةاقتصاددراسة جديدة: 4 ملايين ليرة تكلفة المعيشة للأسرة السورية.. والراتب يغطي 2,3%...

دراسة جديدة: 4 ملايين ليرة تكلفة المعيشة للأسرة السورية.. والراتب يغطي 2,3% منها

مع بداية العام الجاري ارتفع متوسط تكاليف المعيشة في سوريا إلى أكثر من 4 ملايين ليرة سورية لعائلة مكونة من خمسة أفراد، بعد أن كان في نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي أكثر من 3.5 ملايين ليرة سورية، بحسب دراسة نشرتها جريدة “قاسيون” المحلية.

وأشارت الدراسة إلى أنها اعتمدت طريقة محددة في حساب الحد الأدنى لتكاليف معيشة أسرة سورية من خمسة أشخاص، تتمثل بحساب الحد الأدنى لتكاليف سلة الغذاء الضروري “بناءً على حاجة الفرد اليومية إلى نحو 2400 سعرة حرارية من المصادر الغذائية المتنوعة”.

وقالت الدراسة إنه ومع انتهاء شهر كانون الأول/ديسمبر 2022، شهد وسطي تكاليف معيشة الأسرة السورية ارتفاعاً بنحو 437,235 ليرة سورية عن التكاليف التي تم تسجيلها في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وارتفع وسطي تكاليف معيشة الأسرة السورية من 3,574,943 ليرة في أيلول/ سبتمبر إلى 4,012,178 ليرة في كانون الثاني/يناير، بينما ارتفع الحد الأدنى لتكاليف معيشة الأسرة بنحو 273,272 ليرة، منتقلاً من 2,234,339 ليرة في أيلول/ سبتمبر إلى 2,507,611 ليرة في نهاية كانون الأول/ديسمبر.

تكاليف معيشة الأسرة في سوريا

وأوضحت أن تكاليف المعيشة ارتفعت بنسبة وصلت إلى 12.2 بالمائة، خلال الأشهر الثلاثة تشرين الأول/أكتوبر، وتشرين الثاني/نوفمبر، وكانون الأول/يناير “علماً أن تكاليف المعيشة ارتفعت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي بنسبة 19 بالمائة، عن التكاليف المسجّلة في شهر تموز/يوليو”.

ارتفاع تكاليف المعيشة خلال عام 2022

وأشارت الدراسة إلى أنه خلال عام 2022 بكامله، انتقل وسطي هذه التكاليف من 2,026,976 ليرة سورية في بداية العام إلى 4,012,178 ليرة في نهاية العام “بينما انتقل الحد الأدنى لتكاليف معيشة الأسرة من 1,266,860 ليرة في بداية العام، إلى 2,507,611 ليرة في نهايته” أي أن الارتفاع زاد عن 97.9 بالمائة خلال العام، بينما بقي الحد الأدنى للأجور على حاله 92,970 ليرة سورية، أي أنه لا يغطي نظرياً وفق حسابات شهر كانون الأول سوى 2.3 بالمائة، بعد أن كان في بداية العام يغطي نظرياً أيضاً ما يقارب 4.5 بالمائة من وسطي تكاليف معيشة الأسرة.

تكاليف الغذاء الأساسية لأسرة من خمسة أفراد خلال ثلاثة أشهر

قالت الدراسة إن الحد الأدنى لتكاليف الغذاء الأساسية لأسرة من خمسة أفراد ارتفع من 1,340,604 ليرة سورية للأسرة شهرياً في شهر أيلول/ سبتمبر ، إلى 1,504,567 ليرة في نهاية كانون الأول/ديسمبر، وذلك بالاعتماد على أسعار هذه المكونات في الأسواق الشعبية بالعاصمة دمشق.

وأشارت إلى أن أسعار الخبز والجبن بقيت ثابتة، بينما طالت الارتفاعات جميع مكونات سلة الغذاء، باستثناء الفواكه التي شهدت أسعارها انخفاضاً بمقدار 12.5 بالمائة، عن حسابات شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث انتقلت كلفة 200 غرام من الفواكه الضرورية للفرد يومياً من 1,333 ليرة إلى 1,167 ليرة في كانون الأول/ديسمبر.

وتابعت أن أسعار الحلويات ارتفعت بمقدار 25 بالمائة عن حسابات أيلول/ سبتمبر ، إذ تجاوزت كلفة 112 غرام حلويات ضرورية للفرد يومياً 3,220 ليرة، بينما كانت في أيلول/ سبتمبر الماضي 2,576 ليرة.

تكاليف معيشة الأسرة في سوريا 2023

وأكدت أن مادة الرز نالت الحصة الأكبر من الارتفاع، حيث ارتفعت كلفة 70 غراماً منه للفرد يومياً من 504 ليرات في أيلول/ سبتمبر إلى 945 ليرة في نهاية العام، أي أنها ارتفعت بقرابة 87.5 بالمائة.

وأضافت أن الخبز حافظ على كلفة 500 غرام منه للفرد على السعر البالغ 114 ليرة، وحافظ الجبن على كلفة 25 غراماً منه للفرد يومياً على سعره البالغ 350 ليرة، بينما ارتفعت كلفة البيض بمقدار 11.8 بالمائة، حيث انتقلت كلفة 50 غراما منه يومياً من نحو 472 ليرة في أيلول، إلى 528 ليرة في نهاية أيلول.

وتابعت الدراسة أن كلفة 250 غراماً من الخضراوات يومياً انتقلت من نحو 750 ليرة في أيلول/ سبتمبر، إلى 820 ليرة في نهاية كانون الأول/ديسمبر، أي أنها ارتفعت بنسبة تصل إلى 9.3 بالمئة، بينما سجلت أسعار اللحوم “الدجاج واللحوم الحمراء” ارتفاعاً بنسبة 13.2 بالمائة عن حسابات أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث انتقلت كلفة 75 غراما منها للفرد الواحد يومياً من 2,550 ليرة إلى 2,888.

ارتفاع تكاليف الحاجات الأخرى الضرورية

ووفقاً للدراسة فقد ارتفعت تكاليف الحد الأدنى للحاجات الضرورية الأخرى التي تشكل 40 بالمائة من مجموع تكاليف المعيشة “مثل السكن والمواصلات والتعليم واللباس والصحة وأدوات منزلية واتصالات… وغيره” من 893,736 ليرة في أيلول/ سبتمبر ، إلى 1,003,044 ليرة في نهاية كانون الأول/ديسمبر، أي أنها ارتفعت بمقدار 12.2 بالمائة أيضاً خلال ثلاثة أشهر.

وتشهد أسعار معظم السلع والمواد الغذائية كالخضراوات واللحوم والزيوت وغيرها ارتفاعات يومية، في ظل عدم قدرة كثير من العائلات على تأمين احتياجاتها، إضافةً إلى قلة فرص العمل، وضعف القدرة الشرائية مع تدني الرواتب في القطاعين العام والخاص.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة