الأحد, يناير 29, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارواشنطن تجهّز "عرضاً كبيراً لا يمكن رفضه" لأنقرة لثنيها عن التطبيع مع...

واشنطن تجهّز “عرضاً كبيراً لا يمكن رفضه” لأنقرة لثنيها عن التطبيع مع دمشق.. هذه تفاصيله

تحدثت مصادر دبلوماسية غربية عن أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بصدد تقديم عرض كبير لا يمكن رفضه للجانب التركي لثنيه عن التطبيع مع دمشق.

وكشفت المصادر أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو سيجري زيارة طارئة إلى واشنطن يومي 16 و 17 من شهر كانون الثاني/يناير الجاري من أجل إجراء مباحثات عاجلة مع المسؤولين الأمريكيين بخصوص المرحلة المقبلة في سوريا.

مسار التطبيع مع دمشق

وضمن هذا السياق، أشارت صحيفة الشرق الأوسط نقلاً عن مصادرها الخاصة بأن وزير الخارجية التركي سيطلع الإدارة الأمريكية خلال الزيارة على آخر تطورات مسار التطبيع مع سوريا بعد أن يلتقي يوم الأربعاء المقبل بنظيره وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

هذا، ونفت مصادر متابعة لصحيفة الوطن السورية صحة تلك التقارير.

مؤكدة أنه لا يوجد حتى الآن مواعيد محددة لعقد أي لقاء.

وأشارت إلى أن الأمر مرتبط بسير عمل اللجان المختصة التي تم تشكيلها عقب اللقاء الثلاثي الذي جمع وزراء دفاع سوريا وروسيا وتركيا في موسكو نهاية الشهر الفائت.

وتهدف اللجان إلى متابعة ضمان حسن تنفيذ ومتابعة ما جرى الاتفاق عليه خلال اللقاء.

خريطة الطريق الجديدة

وبيّنت المصادر للشرق الأوسط أن الوزير التركي سيطلع القيادة الأمريكية على خريطة الطريق الجديدة للحل في سوريا والتي تقودها روسيا في المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والأمنية في سوريا.

ونوّهت إلى أن أوغلو سيوضح للجانب الأمريكي الترتيبات التي تم الاتفاق عليها مع الروس والجانب السوري بشأن المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا التي تنتشر فيها القوات الأمريكية.

وضمن ذات السياق، تحدثت مصادر دبلوماسية غربية عن زيارة سيجريها مسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى العاصمة التركية أنقرة خلال الساعات القليلة المقبلة في إطار جهـود للوساطة بين تركيا والأكراد شمال شرق سوريا.

ونوهت المصادر إلى أن العرض الأمريكي في حال لم ينجح بثني أنقرة عن مواصلة مسار إعادة العلاقات مع دمشق، فإنه سيجعل موقف تركيا قوياً وسيجعلها ترفع من سقف مطالبها في المباحثات المرتقبة التي ستجري على مستوى وزراء خارجية روسيا وتركيا وسوريا بعد أيام.

تفاصيل العرض

وحول تفاصيل العرض الأمريكي الجديد، كشفت المصادر أن الأمريكيين سيعرضون على تركيا إمكانية دمج المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” مع المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية المدعومة من قبل أنقرة.

وبيّنت أن الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن تقدم ضمانات بخصوص الأمن القومي التركي ومخاوف أنقرة المتعلقة بالحدود الجنوبية التركية مع سوريا.

كما أشارت إلى أنه من المرجح أن يعرض الأمريكان على تركيا أموراً تتعلق بالوضع الاقتصادي في الشمال السوري ودعم إنشاء مناطق آمنة شمال سوريا لإعادة اللاجئين السوريين إليها.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة